ثلاثة قتلى إثر تجدد القصف الجوي على إدلب

قتل ثلاثة أشخاص بينهم طفل، جراء تجدد الغارات على مناطق في ريف إدلب، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأشار المرصد السوري إلى مقتل رجل وطفل وإصابة 10 آخرين، جراء إلقاء الطيران المروحي السوري براميل متفجرة على بلدة (تلمنس) في ريف معرة النعمان.

وذكر المرصد أن الطيران المروحي السوري ألقى نحو 39 برميلاً متفجراً على بلدات وقرى كفرومة والفطيرة وحيش والتح وتحتايا والدير الغربي وتلمنس والغدفة وجرجناز والرفة والهلبة.

وقتل شخص آخر جراء غارات جوية لقوات النظام على مدينة أريحا في ريف إدلب الجنوبي. 

إلى ذلك، أحكمت قوات النظام السوري سيطرتها على كامل مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، بحسب المرصد السوري.

وأفاد المرصد أن قوات النظام تعمل حالياً على نزع الألغام في مدينة خان شيخون، التي يعبرها الطريق الدولي الذي يربط مدينة حلب شمالاً بالعاصمة دمشق جنوباً. 

يشار إلى أن قوات النظام انتشرت في طرقات في محيط خان شيخون، لتحاصر بذلك المنطقة الممتدة من جنوبي المدينة إلى ريف حماة الشمالي، كما تمكنت من إغلاق كافة المنافذ أمام نقطة المراقبة التركية في بلدة مورك، وفقاً للمرصد.

يذكر أن المعارك أجبرت أكثر من 400 ألف شخص في إدلب، على الفرار نحو مناطق أكثر أمناً قرب الحدود التركية، منذ أواخر نيسان/ أبريل الماضي، بحسب الأمم المتحدة. 

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

إدلب النظام السوري