آخر الأخبار

  1. الأسد يصدر مرسوم عفو عام عن السجناء بينهم متهمون بقضايا إرهاب
  2. مزارعون بالحسكة يبدؤون قطاف محصول القطن
  3. سقوط مدني بإدلب وتوقف القصف الجوي منذ 36 ساعة
  4. شكاوى من رفع تعرفة سرافيس رأس العين - القامشلي
  5. إيطاليا تسمح برسو سفينة إنقاذ مهاجرين لأول مرة منذ 14 شهراً

روابط ذات صلة

  1. الأسد يصدر مرسوم عفو عام عن السجناء بينهم متهمون بقضايا إرهاب
  2. 10 منظمات حقوقية تنتقد تقريراً أممياً لإغفال انتهاكات عفرين
  3. الإدارة الذاتية تطالب بدعم دولي لحل معضلة مخيم الهول
  4. واشنطن تدرج جماعة "حراس الدين" وشركات تركية وسورية في قائمة الإرهاب
  5. واشنطن: نجاح الآلية الأمنية سيسمح لقسد بهزيمة داعش
  6. الإدارة الذاتية ترفض تهديد تركيا بتوطين لاجئين في مناطقها
  7. الإدارة الذاتية تسلم نيجيريا أطفالاً من عائلات مقاتلي داعش
  8. أردوغان يهدد أوروبا بفتح الحدود أمام اللاجئين السوريين
  9. لاجئ سوري في هنغاريا يواجه تهمة الانضمام لداعش
  10. توثيق 80 حالة اعتقال تعسفي بعفرين خلال آب الفائت

ملتقى عشائر إقليم الجزيرة يدعو لحوار بين دمشق ومسد

اختتمت أعمال الملتقى الحواري لعشائر إقليم الجزيرة، بدعوة النظام السوري إلى فتح حوار جدي ومسؤول مع مجلس سوريا الديمقراطية. 

وكانت فعاليات الملتقى الحواري لعشائر وقبائل إقليم الجزيرة، قد انطلقت بمشاركة أكثر من 500 شخص من وجهاء وشيوخ عشائر وقبائل إقليم الجزيرة. 

ودعا الملتقى إلى الحوار بين دمشق ومسد من أجل الوصول إلى حل للصراع المستمر في البلاد، منذ عام 2011، ولقطع الطريق أمام  كل محاولة من شأنها المساس بأمن وتراب سوريا، بحسب البيان الختامي للملتقى.

هذا ودعا المجتمعون الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وكافة منظمات حقوق الإنسان إلى تحمل مسؤولياتها في الوقوف ضد التهديدات التركية لشرق الفرات. 

وناشد البيان الختامي للملتقى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة إيقاف تهديدات أنقرة باجتياح شرق الفرات، لافتاً إلى أن تنظيم داعش هو المستفيد الوحيد من تلك التهديدات. 

يذكر أن أنقرة رفعت من وتيرة تهديداتها، خلال الأسبوعين الماضيين، بشأن اجتياح شرق الفرات، قبل أن تتدخل واشنطن وتعلن عن اتفاق مبدئي مع أنقرة، حول آليات أمنية على الحدود السورية - التركية.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الملتقى الحواري لعشائر الجزيرة قسد سوريا دمشق