البنتاغون: الاتفاق الأمريكي التركي سيتم تنفيذه تدريجياً

مصدر الصورة: العين الأخبارية

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن الاتفاق بين واشنطن وأنقرة حول الآليات الأمنية سيتم تنفيذه بشكل تدريجي.

وأوضح المتحدث باسم البنتاغون، شون روبرتسون، أن العسكريين الأمريكيين يراجعون في الوقت الحالي الخيارات حول مركز التنسيق المشترك مع نظرائهم الأتراك.

وأضاف روبرتسون، أن آلية الأمن سيتم تنفيذها على مراحل، مشيراً إلى أن واشنطن جاهزة لبدء تنفيذ بعض الأنشطة بسرعة في الوقت الذي تتابع فيه المحادثات مع أنقرة.

ولم تصدر أي تصريحات رسمية عن وزارة الدفاع الأمريكية حتى الآن حول تلك الآليات الأمنية أو طبيعتها.

ونص الاتفاق الذي تم التوصل إليه الأسبوع الماضي بين أنقرة وواشنطن، على إنشاء مركز عمليات مشترك في تركيا تمهيداً لتطبيق الآليات الأمنية، بحسب البنتاغون.

كما تضمن الاتفاق تطبيقاً سريعاً لإجراءات أولية لمعالجة مخاوف تركيا الأمنية، بحسب السفارة الأمريكية في أنقرة.

وشددت السفارة الأمريكية في بيان لها، على أن المنطقة الامنة المرتقبة يجب أن تصبح ممراً سلمياً، على أن تصب الجهود كلها من أجل عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، دون الكشف عن محل إقامة هؤلاء اللاجئين أو مناطقهم.

إلى ذلك، كشف القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، أن اللقاءات غير المباشرة مع تركيا ستتواصل من أجل التوصل لاتفاق شامل ينهي احتمال نشوب حرب.

وأوضح عبدي أن تمركز الجنود والدبابات التركية على الحدود لا يزال يشكل خطراً، معرباً عن أمله في أن تنتهي المحادثات بين أنقرة وواشنطن إلى إبرام اتفاق شامل.

وأشار القائد العام لقسد إلى أن واشنطن لعبت دور الوسيط في نقل وجهة نظر قسد إلى تركيا، معرباً عن ارتياحه بشأن نتائج المحادثات، والنقاط الرئيسية الثلاث التي تم الإعلان عنها.

وجدد عبدي مطالبته بأن يكون عمق المنطقة الآمنة المحتملة خمسة كيلومترات، وأن تشمل كامل الشريط الحدودي الممتد من نهر الفرات غرباً وحتى نهر دجلة شرقاً.

وحذر القائد العام لقسد من أن أي هجوم تركي محتمل على شرق الفرات سيعزز من فرص داعش لتقوية نفسه.

كما حذر من أن الالاف من مقاتلي قسد الذين يحرسون 12 ألف موقوف من مقاتلي داعش سيضطرون للدفاع عن مدنهم في حال نشوب حرب.

يذكر أن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، كان قد صرح مطلع آب/ أغسطس الجاري أن أي هجوم تركي على شرق الفرات لن يكون مقبولاً، مشيراً إلى أن بلاده ستمنع ذلك.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الولايات المتحدة الأمريكية تركيا سوريا