آخر الأخبار

  1. باريس: محاكمة مقاتلي داعش مرتبطة بالتسوية السياسية في سوريا
  2. الأمطار تتلف أربع خيم في مخيم (واشوكاني) دون إصابات
  3. حريق كبير يلتهم منزلاً وثلاثة محلات في القامشلي
  4. الإدارة الذاتية تطالب بمحاكمة مقاتلي داعش بدل تسليمهم لدولهم
  5. تنظيف 3600 هكتار من أراضي الحسكة الزراعية من "الباذنجان البري"

روابط ذات صلة

  1. الأمطار تتلف أربع خيم في مخيم (واشوكاني) دون إصابات
  2. الهلال الكردي يناشد المنظمات الدولية لتقديم مساعدات للنازحين
  3. ارتفاع عدد النازحين في مخيم نوروز في المالكية إلى 210
  4. الهلال الكردي يشكو من قلة المساعدات المقدمة لمخيم (واشو كاني)
  5. الأمطار تتلف 10 خيم في مخيم (واشو كاني) قرب الحسكة
  6. وصول قافلة مساعدات إلى روجآفا من كردستان العراق
  7. 200 نازح يغادرون مخيم الهول إلى مناطقهم في دير الزور
  8. ارتفاع عدد نازحي مخيم (واشوكاني) وتحذيرات من تدهور الوضع الإنساني
  9. 282 نازحاً يغادرون مخيم العريشة إلى مناطقهم
  10. تقرير ألماني: لا توجد أماكن آمنة في سوريا لترحيل اللاجئين

توثيق أكبر موجة نزوح من درعا والقنيطرة منذ 2014

وثقت منظمة حقوقية نزوح أكثر من 40 ألف شخص من محافظتي درعا والقنيطرة، خلال العام الجاري.

واعتبرت منظمة (سوريون من أجل الحقيقة والعدالة) في تقرير أن موجة النزوح الجديدة من المحافظتين الجنوبيتين في سوريا، هي الأضخم، منذ عام 2014.

وأشار تقرير المنظمة إلى أن نحو 10 - 20 شخصاً على الأقل يغادرون المحافظتين، يومياً، بسبب تردي الأوضاع الأمنية والمعيشية وخوف الشباب من التجنيد الإلزامي، وانتهاء مهلة اتفاق التسوية دون حلول.

وأشار التقرير إلى أن النازحين من المحافظتين يتوجهون إلى إدلب وحمص، قبل أن ينتقلوا إلى تركيا ولبنان، عبر شبكة كبيرة من المهربين.

ووثقت المنظمة في تقريرها اعتقال الكثير من الشبان خلال رحلة هروبهم واختفاء أي أثر لهم، لافتة إلى أن مصيرهم لا يزال مجهولاً.

وكانت قوات النظام قد تمكنت من السيطرة على محافظتي درعا والقنيطرة، في تموز/ يوليو من العام الماضي، بموجب اتفاقيات تسوية، بعد عمليات عسكرية في المحافظتين.

يشار إلى أن الحملة العسكرية لقوات النظام تسببت بنزوح أكثر من 230 ألف شخص، وفق إحصائيات صادرة عن الأمم المتحدة، آنذاك.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

النزوح درعا القنيطرة