دمشق تفرج عن كندي بوساطة لبنانية بعد احتجازه 8 أشهر

وصل مواطن كندي إلى بيروت، بعد احتجاز دام لأكثر من ثمانية أشهر، في سوريا، إثر وساطة لبنانية.

وقال مدير الأمن العام اللبناني، عباس إبراهيم، في مؤتمر صحفي، إن الكندي، كريستيان لي باكستر، كان قد تم اعتقاله في سوريا، أواخر العام الماضي، لأسباب لها علاقة بمخالفة القوانين السورية، على حد قوله. 

ولم يذكر، إبراهيم، الذي تولى الوساطة مع دمشق، للإفراج عن المواطن الكندي، تفاصيل أخرى عن التهم التي وجهها إليه النظام السوري. 

وكانت وسائل إعلام كندية قد أشارت إلى اختفاء سائح كندي، منذ مطلع كانون الأول/ ديسمبر الماضي، بعد وصوله إلى قرية سورية على الحدود اللبنانية. 

ورفضت السفارة الكندية في بيروت، التعليق على تفاصيل الإفراج عن، لي باكستر، بسبب ما سمتها قوانين الخصوصية في كندا. 

وكان النظام السوري قد أفرج عن مواطن أمريكي، أواخر تموز/ يوليو الماضي، بعد شهرين على احتجازه، إثر وساطة مدير الأمن العام اللبناني نفسه. 

يشار إلى أن كندا، كانت قد قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع سوريا، منذ عام 2011، ونصحت الحكومة الكندية مواطنيها بتجنب السفر إلى هناك، منذ ذلك الوقت.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

كندا لبنان سوريا