سقوط 136 مدنياً جراء القصف الروسي على إدلب خلال 3 أشهر

photo: middle-east-online.com

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان سقوط 136مدنياً، جراء الغارات الروسية على محافظتي حماة وإدلب، منذ 30 نيسان/ أبريل الماضي. 

وتعد الإحصائية التي كشف عنها المرصد السوري جزءاً من حصيلة أكبر للضحايا الذين سقطوا، منذ بدء التصعيد الأخير على إدلب ومحيطها، والتي وصلت إلى 804 مدنيين. 

وأوضح المرصد أن من بين حصيلة قتلى الغارات الروسية 31  طفلاً و 29 امرأة، وخمسة أفراد من منظمة الدفاع المدني.

وجاءت حصيلة ضحايا القصف الجوي الروسي، بعد تنفيذ القوات الروسية أكثر من 2350 غارة جوية، منذ بدء التصعيد العسكري في إدلب ومحيطها. 

كما بينت المنظمة الحقوقية أن الغارات الروسية تسببت في إصابة مئات المدنيين، دون ذكر رقم محدد. 

أما عن الأضرار المادية، فقد تسببت الغارات الروسية بخروج نحو 20 مشفى ومركزاً طبيا عن الخدمة في إدلب ومحيطها، بحسب المرصد. 

وكانت الأمم المتحدة قد وثقت، الأربعاء، سقوط 400 مدني شمال غربي سوريا، منذ بدء التصعيد العسكري، أواخر نيسان/ أبريل الماضي.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

حماة إدلب سوريا روسيا