اختطاف طبيب بعفرين ومطالبة زوجته بدفع فدية مالية

اختطف مسلحون من فصائل المعارضة السورية المدعومة من الجيش التركي، طبيباً من حي الأشرفية في مدينة عفرين، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد المرصد السوري، أن مسلحي المعارضة طالبوا زوجة الطبيب المختطف بدفع فدية مالية قدرها ثلاثة آلاف دولار أمريكي لإطلاق سراحه، وإرسال الفدية المالية إلى مكان محدد في محافظة إدلب. 

إلى ذلك، اعتقل مسلحون من فصائل المعارضة المدعومة من أنقرة خمسة مدنيين من قريتي (مروانية) و (أنقلة) في ريف عفرين، واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

وكانت 12 منظمة حقوقية قد كشفت في 17 تموز/ يوليو الجاري، أن عدد المعتقلين في عفرين، وصل إلى  5199 شخصاً، تم الإفراج عن عدد منهم بعد دفعهم مبالغ مالية لفصائل المعارضة.

وكانت منظمة (هيومن رايتس ووتش) قد اتهمت فصائل المعارضة المدعومة من تركيا، في حزيران/ يونيو  الماضي، بالاستيلاء على ممتلكات المدنيين الكرد وإسكان مسلحين معارضين وعائلاتهم في منازل السكان دون تعويض أصحابها.

وأشارت (هيومن رايتس ووتش) إلى انعدام النظام والقانون وممارسة الجماعات المسلحة المدعومة من تركيا، أعمالاً وصفها التقرير بالإجرامية على نطاق واسع كالسرقة والترهيب وممارسة التعذيب والعنف وصلت إلى القتل.

يشار إلى أن الجيش التركي كان قد احتل عفرين، في 18 آذار/ مارس من العام الماضي، بمشاركة فصائل سورية معارضة مدعومة من أنقرة. 

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

عفرين الخطف المعارضة السورية الانتهاكات