موسكو تعلن أن وجودها العسكري بسوريا غير محدد الأجل

photo: www.alalamtv.net

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن الوجود العسكري الروسي في سوريا، غير محدد الأجل.

وأوضح، لافروف، في لقاء مع صحيفة (راينشي بوست) الألمانية، إن موسكو وقعت اتفاقيات عسكرية مع دمشق، دون تحديد مدة زمنية لانتهائها.

وأضاف الوزير الروسي أن الحكومتين السورية والروسية، تملكان صلاحية إجراء تغييرات على تلك الاتفاقيات.

إلى ذلك، قال، لافروف، إن بلاده تسعى إلى حل لا يضر بالمدنيين في محافظة إدلب، لافتاً إلى أن "عشرات الآلاف من المقاتلين المرتبطين بتنظيم القاعدة موجودون في المحافظة".

وتأتي تصريحات، لافروف، مع استمرار التصعيد العسكري من جانب قوات النظام والقوات الروسية في ريفي حماة وإدلب. 

وكان وزير الخارجية الروسي قد اتهم واشنطن، يوم أمس الأربعاء، بأنها تسعى إلى إخراج تنظيم (جبهة النصرة) من قائمة التنظيمات الإرهابية والتعامل معها كطرف في المحادثات السورية.

ووصف، لافروف، خلال مؤتمر صحفي في موسكو، الخطوة التي نسبها إلى واشنطن بـ "القنبلة الموقوتة".

وتسيطر جبهة النصرة على معظم مساحة محافظة إدلب وريف حماة، إلى جانب فصائل من المعارضة السورية المدعومة من أنقرة. 

وكان مجلس الأمن الدولي قد أدرج جبهة النصرة (هيئة تحرير الشام حالياً) كمنظمة إرهابية، في أيار/ مايو عام 2013.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

روسيا سوريا