انتشال 23 جثة من مقبرة جماعية في الرقة

مصدر الصورة: بوير بريس

انتشل فريق الاستجابة الأولية رفات 23 شخصاً من مقبرة (معسكر الطلائع) الجماعية في ريف الرقة الجنوبي.

وكانت عمليات انتشال الجثث من مقبرة (معسكر الطلائع) الجماعية، التي خلفها مسلحو تنظيم داعش وراءهم، قد بدأت في 13 حزيران/ يونيو الفائت، بحسب فريق الاستجابة الأولية. 

وقال قائد فريق الاستجابة الأولية التابع لمجلس الرقة المدني، ياسر الخميس، لآرتا إف إم، إن عدد الجثث التي تم انتشالها من مقبرة (معسكر الطلائع)، منذ بدء العمل في المقبرة، وصل إلى 313 جثة.

وأضاف، الخميس، أن مقبرة (معسكر الطلائع) هي المقبرة رقم 14 التي يعمل فيها فريق الاستجابة الأولية في الرقة وريفها، وتعتبر واحدة من أكبر المقابر التي تحوي رفات مدنيين أعدمهم مسلحو داعش.

يشار إلى أن عدد الجثث التي تم تسليمها إلى ذويها في الرقة، بعد التعرف على هويات أصحابها عن طريق اللباس والثبوتيات الشخصية، وصل إلى 850 جثة، منذ عام 2018، بحسب مجلس الرقة المدني.

وتنتشر في الرقة، 14 مقبرة جماعية، تضم رفات مدنيين وعسكريين ورهائن أعدمهم مسلحو تنظيم داعش، خلال سنوات سيطرته على المنطقة، وفقاً لمجلس الرقة المدني.

يذكر أن عدد الجثث التي تم انتشالها من مقابر الرقة الجماعية وريفها، وصل إلى 4756 جثة، منذ كانون الثاني/ يناير من العام الماضي، بحسب فريق الاستجابة الأولية.

يشار إلى أن قوات سوريا الديمقراطية كانت قد أعلنت عن تحرير مدينة الرقة، رسمياً، في 17 تشرين الأول/ أكتوبر 2017.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

المقابر الجماعية داعش الرقة