مطالبات بتمديد مهمة الجيش الألماني بسوريا والعراق

طالب المتحدث باسم أكبر كتل البرلمان الألماني بمواصلة مشاركة سلاح الجو في التحالف الدولي لمحاربة داعش، في سوريا والعراق.

وشدد المتحدث باسم كتلة حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي في البرلمان الألماني، هنينغ أوته، على أن المشاركة في التحالف الدولي "مهمة وجدية"، واصفاً احتمال إنهاء تلك المشاركة بـ "الخاطئ".

وقال، هنينغ، الذي ينتمي إلى حزب المستشارة، أنغيلا ميركل، في تصريحات لصحيفة (بيلد أم زونتاغ)، إن الحزب الاشتراكي الديمقراطي المشارك في الائتلاف الحكومي، "سيسيء إلى ألمانيا إذا أعاق تمديد مهمة الجيش في التحالف".

ومن المقرر أن تنتهي مهمة القوات الألمانية في التحالف الدولي، بحلول نهاية تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، على أن تتم المصادقة، مجدداً، على تمديد تلك المهمة التي يبت فيها البرلمان.

وكانت برلين، قد رفضت، الأسبوع الماضي، طلباً أمريكياً لإرسال قوات برية إلى شمال شرقي سوريا، متعهدة بالالتزام بتقديم المساعدات العسكرية غير القتالية في إطار التحالف الدولي.

وأوضح المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، أن بلاده لا تملك قوات برية على الأرض في سوريا، ولا تريد تغيير هذا الواقع.

كما شددت المستشارة الألمانية، من جانبها، على أن إنهاء الصراع في سوريا، لا يتم إلا من خلال عملية سياسية.

يشار إلى أن الجيش الألماني يشارك في التحالف الدولي بطائرات استطلاع وطائرات للتزود بالوقود، وغير ذلك من المساعدات العسكرية غير القتالية. 

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

ألمانيا سوريا العراق