انتقادات لبريد رأس العين بسبب انقطاع الهاتف الأرضي منذ 5 أشهر

وجه سكان من حي روناهي في رأس العين (سري كانيه) انتقادات لفرع البريد بعد مرور خمسة أشهر على انقطاع خطوط الهاتف الأرضي.

وكانت خطوط الهاتف الأرضي في شارع مقهى (أحمد كان) قد تضررت خلال أعمال الحفر التي نفذتها مؤسسات تابعة للإدارة الذاتية.

وتعهد حينها، فرع البريد في رأس العين (سري كانيه)، للسكان بصيانة خطوط الهاتف الأرضي وإعادتها إلى الخدمة قبل حلول أيار/ مايو الحالي.

لكن أكثر من 300 خط من خطوط الهاتف الأرضي في حي روناهي لا تزال مقطوعة منذ كانون الأول/ ديسمبر الماضي، بحسب بيان درويش، من سكان الحي.

"نضطر في كثير من الأحيان وفي الحالات الطارئة إلى استخدام هواتف الجيران التي لم تنقطع عندهم الخطوط الأرضية لأن استخدام الموبايلات غير متاح دائماً وتكلفة مكالماته مرتفعة."

وأكد مدير فرع البريد في الإدارة الذاتية في رأس العين (سري كانيه)، حسين علي، لآرتا إف إم، بدء عمليات إصلاح خطوط الهاتف منذ عدة أيام، بعد تحسن الظروف المناخية، مشيراً إلى أن عمليات إصلاحها بطيئة بسبب النقص في عدد عمال الصيانة.

"لم تكن الظروف الجوية تساعدنا لذلك تأخرنا في البدء بتصليح الخطوط، لأن الرطوبة في الأرض أو في الخطوط نفسها تسبب تشويشاً في المكالمات وتمنع ظهور رقم المتصل على الكاشف".

وأشار، علي، إلى أن إعادة كافة خطوط الهاتف الأرضي المقطوعة إلى الخدمة سيستغرق نحو شهرين.  

يشار إلى أن فرع البريد في رأس العين (سري كانيه) تتم إدارته بشكل مشترك بين موظفين تابعين للإدارة الذاتية والحكومة السورية.

يذكر أن عدد خطوط الهاتف الأرضي في رأس العين (سري كانيه)، يصل إلى أكثر من خمسة آلاف خط، بحسب فرع البريد.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الاتصالات الهاتف رأس العين سري كانيه