الإفراج عن 43 متهماً بالتعامل مع داعش بريف دير الزور

أفرجت قوى الأمن الداخلي في دير الزور عن 43 شخصاً كانوا موقوفين بتهمة التعامل مع تنظيم داعش.

وقال الرئيس المشترك للجنة الداخلية في دير الزور، باسم الطيف، لآرتا إف إم، الإثنين، إن "عملية الإفراج عن هؤلاء الموقوفين تمت استجابة لمطالب شيوخ ووجهاء عشائر في دير الزور".

وأضاف، الطيف، أن المعتقلين الذين تم الإفراج عنهم لم تثبت عليهم أي تهم، مشيراً إلى وجود امرأة بين المفرج عنهم.

وتم الإفراج عن المعتقلين بكفالات شخصية من شيوخ عشائر البكارة والباغوز والشدادي والبصيرة وأبو خشب، وفقاً للرئيس المشترك للجنة الداخلية.

وكانت الإدارة الذاتية قد أفرجت العام الماضي، عن نحو 400 شخص ممن كانوا متهمين بالتعامل مع تنظيم داعش، بعد التأكد من عدم تلطخ أيديهم بدماء السوريين، بحسب بيانات رسمية.

وشملت عمليات الإفراج السابقة أشخاصاً من مناطق دير الزور والحسكة وتل أبيض والرقة.

يذكر أن المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية كان قد أعلن في الخامس من أيار/ مايو الجاري، عن تشكيل لجنة للنظر في وضع بعض الموقوفين بتهمة التعامل مع داعش.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

قوى الأمن الداخلي الأسايش داعش ديرالزور العشائر