آخر الأخبار

  1. الإدارة الذاتية ترفع سعر شراء القمح لـ 160 ليرة بعد موجة انتقادات
  2. 44 امرأة وطفل فنلنديين من عائلات داعش يقيمون بمخيم الهول
  3. إنقاذ 490 مهاجراً من الغرق بالبحر المتوسط خلال يومين
  4. مقتل 7 مسلحين بمعارك قرب بلدة الزهراء بريف حلب الشمالي
  5. تركيب 50 غرفة صفية مسبقة الصنع بمدارس الحسكة والقامشلي

روابط ذات صلة

  1. 44 امرأة وطفل فنلنديين من عائلات داعش يقيمون بمخيم الهول
  2. اتهامات للنظام السوري بمضايقة سكان مناطق المصالحات
  3. غالبية أعضاء الكونغرس يطالبون ترامب باستمرار دور واشنطن في سوريا
  4. مسؤول روسي يؤكد ضرورة مشاركة الكرد بالتسوية السورية
  5. المرصد: فصائل المعارضة تنقل 600 معتقل من عفرين لجهة مجهولة
  6. حزبان كرديان يدعوان لفتح حوار مع دمشق وتطبيق اللامركزية
  7. واشنطن وموسكو تتفقان على المضي نحو حل سياسي بسوريا
  8. الإدارة الذاتية تعتبر شكوى دمشق لدى مجلس الأمن خنقاً للحوار
  9. منظمات دولية وسورية تدعو للكشف عن مصير المختفين قسراً
  10. فرنسا تدرس آلية قانونية لمحاكمة مقاتلي داعش بسوريا

منظمات إغاثية تعلق أنشطتها بإدلب بسبب التصعيد العسكري

علقت عدة منظمات إغاثية دولية ومحلية أنشطتها في المناطق التي تشهد تصعيداً عسكرياً في محافظة إدلب.

وأوضح مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن 16 منظمة شريكة في العمل الإنساني أوقفت أنشطتها بسبب استهداف مقراتها.

وأضافت الأمم المتحدة أن المنظمات الإغاثية علقت عملها بسبب البيئة غير الآمنة للعمل الإنساني، خصوصاً بعد مقتل خمسة من عمال الإغاثة جراء التصعيد العسكري.

كما أشارت الأمم المتحدة إلى أن قرار تعليق الأنشطة الإنسانية جاء بعد نزوح السكان بشكل كامل من المناطق التي تنشط فيها تلك المنظمات الإغاثية.

في السياق ذاته، علق برنامج الأغذية العالمي توزيع المساعدات لنحو 47 ألف شخص في قرى وبلدات في ريفي إدلب الجنوبي والغربي بعد تعرضها للقصف.

وأشار برنامج الأغذية العالمي إلى أن بعض المتعاونين مع البرنامج اضطروا أيضاً إلى النزوح، فيما أصيب آخرون جراء العمليات العسكرية.

هذا ودعا برنامج الغذاء العالمي الأطراف كافة إلى توفير إمكانية وصول آمن لشركائها الإنسانيين إلى عائلات لا تزال عالقة بين النيران.

وكان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أحصى في الفترة الممتدة بين 29 نيسان (أبريل) الفائت، والتاسع من أيار (مايو) الحالي، نزوح أكثر من 180 ألف شخص.

كما أشارت الأمم المتحدة إلى أن القصف الجوي طال 15 منشأة صحية و 16 مدرسة في إدلب ومحيطها.

 

كلمات مفتاحية

المنظمات إدلب الإغاثة