قوات النظام تسيطر على بلدة قلعة المضيق في حماة

سيطرت قوات النظام، الخميس، على بلدة قلعة المضيق في ريف حماة الشمالي، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح المرصد السوري أن قوات النظام تمكنت من السيطرة على البلدة بعد انسحاب مسلحي هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) وفصائل من المعارضة.

وتأتي سيطرة قوات النظام على بلدة قلعة المضيق بعد ساعات من سيطرتها على بلدة كفر نبودة في ريف حماة الشمالي.

في السياق ذاته، قال المرصد السوري، إن حصيلة الضحايا المدنيين جراء التصعيد العسكري في إدلب وحماة، ارتفعت إلى 211 شخصاً منذ 30 نيسان/ أبريل الماضي.

إلى ذلك، قال الاتحاد الأوروبي إن التصعيد العسكري الأخير في شمال غربي سوريا يعد خرقاً غير مقبول للقانون الدولي.

وأوضحت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، أن الغارات الجوية وقصف المدارس والمستشفيات تسببا بخسائر في الأرواح ومعاناة كبيرة للناس.

ودعت، موغيريني، روسيا وتركيا إلى تنفيذ اتفاقهما في أيلول/ سبتمبر الماضي، الذي نص على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق سيطرة قوات النظام وفصائل المعارضة.

وحذرت الوزيرة الأوروبية من أن التصعيد العسكري قد يضعف جهود المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، لاستئناف المحادثات بين الأطراف السورية في جنيف.

وتشهد محافظة إدلب والمناطق المحيطة بها منذ 10 أيام، تصعيداً عسكرياً كبيراً من قبل قوات النظام وروسيا.

وأدى التصعيد العسكري في إدلب ومحيطها، إلى نزوح أكثر من 150 ألف شخص خلال الأيام الـ 10 الماضية، بحسب الأمم المتحدة.

يذكر أن روسيا وتركيا كانتا قد توصلتا إلى اتفاق في أيلول/ سبتمبر الماضي، يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ومحيطها، بعمق يتراوح بين 15 - 20 كم.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

النظام السوري قلعة المضيق حماة سوريا