كازاخستان والسويد تتسلمان أفراداً من عائلات داعش في القامشلي

المطرانية الأرمنية في الجزيرة تستلم طفلة أرمنية كانت مختطفة لدى داعش في الرقة

كشفت الإدارة الذاتية، الأربعاء، عن تسليم مجموعتين منفصلتين من أفراد عائلات مقاتلي داعش الأجانب إلى حكوماتهم، خلال اليومين الماضيين.

وقال المتحدث الرسمي باسم العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية، كمال عاكف، لآرتا إف إم، إنّ الإدارة سلمت 107 أشخاص، بينهم نساء وأطفال ممن كانوا يعيشون في مخيمات النازحين في روجآفا.

وأشار، عاكف، إلى أن الإدارة الذاتية سلمت أيضاً طفلة أرمنية كانت قسد قد حررتها من قبضة تنظيم داعش إلى المطرانية الأرمنية في الجزيرة، اليوم الأربعاء.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية، أن الطفلة، راشيل أرمندو (15 عاماً)، كان قد تم اختطافها في الرقة، قبل خمس سنوات.

وأضاف، عاكف: "سلمنا في السادس من أيار/ مايو، 100 شخص إلى حكومة كازاخستان، هم 30 امرأة و 70 طفلاً. وأمس قمنا بتسليم سبعة أطفال من عائلة واحدة إلى ممثلية الحكومة السويدية."

وكانت الإدارة الذاتية في القامشلي، قد سلمت في 22 نيسان/ أبريل الماضي، خمسة أطفال من عائلات مقاتلي داعش الأجانب إلى، بدر الدين علي، ممثل الخارجية السودانية.

كما سلمت الإدارة الذاتية أكثر من 100 من أفراد عائلات مقاتلي داعش الأجانب إلى حكومة كوسوفو، في 20 نيسان/ أبريل الفائت.

وتطالب الإدارة الذاتية، الدول باستعادة مواطنيها الذين قاتلوا في صفوف تنظيم داعش، بالإضافة إلى الآلاف من أفراد عائلاتهم الموجودين في مخيمات النازحين في روجآفا.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

كازخستان السويد مقاتلي داعش الأجانب الإدارة الذاتية الأرمن