شكاوى من تزايد الإصابات بداء الكلب في رأس العين

اشتكى سكان من رأس العين (سري كانيه) من تزايد حالات الإصابة بداء الكلَب نتيجة هجمات الكلاب الشاردة المنتشرة في شوارع المدينة.

وقالت، نيركز خلو، من سكان حي روناهي في رأس العين (سري كانيه)، لآرتا إف إم، الثلاثاء إنها تخشى من هجمات الكلاب الشاردة خلال ذهابها إلى المدرسة، خصوصاً بعد سماعها عن تسجيل إصابات بداء الكلب.

وأضافت خلو: "نضطر في كثير من الأحيان إلى سلوك طريق أطول أو العبور من شوارع أخرى حتى نتفادى الكلاب الشاردة المنتشرة في شارعنا. وهذه المشكلة موجودة في النهار كما في الليل ."

بدوره، قال نائب الرئاسة المشتركة في بلدية الشعب في رأس العين (سري كانيه)، محمد إسماعيل، لآرتا إف إم، إن الظروف المناخية وكثرة تساقط الأمطار في هذا العام تسببت بتراجع عدد جولات البلدية لمكافحة الكلاب الشاردة.

وأضاف إسماعيل: " تضطر دورياتنا إلى الخروج عن الطرقات العامة وسلوك طرق فرعية عند ملاحقة الكلاب الشاردة، وهذه مشكلة كبيرة بسبب غزارة الأمطار في هذا العام. ما أدى إلى خفض عدد جولاتنا المخصصة لمكافحة الكلاب الشاردة، لكن سنرجع في الوقت القريب للمتابعة  والبدء بالحملة من جديد."

وكان مشفى روج في رأس العين (سري كانيه)، قد أعلن مطلع آذار/ مارس الماضي عن تسجيل أكثر من 40 حالة إصابة بداء الكلب في المدينة وريفها خلال أول شهرين من العام الحالي بسبب هجمات الكلاب الشاردة.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

داء الكلب الكلاب الشاردة رأس العين