وفاة شخص في القامشلي بصعقة كهربائية خلال محاولته إنقاذ ابنه

فارق شخص الحياة، الأحد، إثر تعرضه لماس كهربائي خلال محاولته إنقاذ ابنه من الغرق أثناء لعبه في بركة مياه تجمعت بسبب الأمطار في حي العنترية بالقامشلي.

وقال، عبد الرحمن حسين، شاهد عيان من القامشلي، لآرتا إف إم، الاثنين، إن الضحية فارق الحياة إثر تعرضه لصعقة كهربائية نتيجة انقطاع أحد أسلاك الكهرباء، وسقوطه في مياه الأمطار المتجمعة.

وأشار حسين إلى أن السكان كانوا قد تمكنوا من إنقاذ الطفل قبل سقوط سلك الكهرباء في المياه المتجمعة، وتعرض والده لصعقة كهربائية.

من جهته أوضح الإداري في مشفى القلب والعين في القامشلي، محمد كرمو، لآرتا إف إم، أن المشفى استقبل شخصاً كان قد فارق الحياة نتيجة تعرضه لصعقة كهربائية.

وأضاف كرمو: "حوالي  الساعة الخامسة والنصف مساء، وصلت حالة إسعافية لشاب يعمل في القامشلي بسبب صعقة كهربائية. وقام أطباء القلبية والتخدير على الفور  بتقديم الإسعافات الأولية، إلا أن الشاب، بحسب معاينة الأطباء، كان متوفياً رغم محاولات حقنه بالأدرينالين، واستخدام الصعقات الكهربائية."

يذكر أن المتوفى كان يبلغ من العمر 32 عاماً، وهو من سكان تل حميس، وأب لطفلين يبلغان من العمر سبع وخمس سنوات، بحسب مشفى القلب والعين في المدينة.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الكهرباء القامشلي الغرق