آخر الأخبار

  1. استئناف ضخ المياه من محطة علوك إلى مدينة الحسكة
  2. واشنطن تستضيف اجتماع دول التحالف ضد تنظيم داعش
  3. واشنطن تقرر الإبقاء على 600 جندي في شمال شرقي سوريا
  4. روسيا وتركيا تسيران دورية حدودية في ريف الدرباسية الغربي
  5. روسيا بصدد إنشاء قاعدة عسكرية في مطار القامشلي الدولي

روابط ذات صلة

  1. سكان القامشلي يشيعون كاهنا أرمنياً ووالده بعد اغتيالهما على يد داعش
  2. تعليق الدوام في مدارس روجآفا جراء العدوان التركي
  3. العثور على طفل حديث الولادة مرمياً بأحد شوارع القامشلي
  4. نجاح عملية نادرة لإزالة كتل من رحم امرأة بالقامشلي
  5. 30 إصابة بالتسمم بين الأطفال في رأس العين خلال آب
  6. مؤسسة آرتا تنظم جلسة حوارية حول دور الشباب برأس العين
  7. السريان الأرثوذكس يحتفلون بعيد بركة السيدة العذراء بالمالكية
  8. 115 شخصاً من الجزيرة يؤدون مناسك الحج لأول مرة منذ سنوات
  9. بدء امتحانات الدورة الثانية لطلاب الثانوية بالحسكة
  10. تسمم 10 أفراد من عائلة واحدة بقرية قرب الحسكة

مسيحيو الجزيرة يحتفلون بيوم القيامة وعيد الشعانين

احتفلت عدة طوائف مسيحية في الجزيرة، الأحد، بعيد قيامة السيد المسيح المعروف باسم (أحد القيامة)، وفقاً للتقويم الغربي.

واحتفلت طوائف الأرمن الأرثوذوكس، والكلدان الكاثوليك، ورعايا الكنائس الإنجيلية بيوم القيامة في ثلاث كنائس في المالكية (ديريك).  

وأوضح شيخ كنيسة الاتحاد المسيحي الإنجيلية في المالكية (ديريك)، بسام بطرس، لآرتا إف إم، أن المسيحيين يحتفلون بهذا اليوم إحياء للذكرى السنوية لقيامة السيد المسيح من بين الأموات.

وأضاف بطرس: "نحتفل في هذه الأيام بموت وقيامة يسوع، فعندما قام انتصر على الموت. بدأت احتفالاتنا من أحد الشعانين الماضي وجمعة الآلام أو الجمعة العظيمة وانتهت بيوم أحد القيامة."

وأشار، بطرس، إلى أن طقوس عيد القيامة تضمنت ترانيم وصلوات خاصة بهذا اليوم.

وكانت طائفة السريان الأرثوذكس في المالكية (ديريك)، قد احتفلت، اليوم الأحد، بمناسبة (أحد الشعانين) أو (عيد الشعانين)، وفقاً للتقويم الشرقي في كنيستي (مارت شموني) و (ماردودو).

وفي الحسكة، احتفل السريان الأرثوذوكس في الجزيرة، الأحد، بعيد الفصح أو (يوم القيامة)، وفقاً للتقويم الغربي، و (عيد الشعانين)، وفقاً للتقويم الشرقي.

وتوجه السريان الأرثوذوكس في الحسكة، إلى الكنائس للاحتفال بالعيدين، وسط تشديد أمني من قبل الأسايش، وقوات السوتورو.

وقال كاهن كنيسة السريان الأرثوذوكس في الحسكة، القس غابرئيل خاجو، لآرتا إف إم، إن (عيد الشعانين) يرمز إلى يوم دخول المسيح إلى مدينة أورشليم (القدس)، ويعتبر بداية أسبوع الآلام.

وأضاف، خاجو، أن عيد القيامة يصادف نهاية أسبوع الآلام لدى المسيحيين، والذي يبدأ بذكرى دخول المسيح إلى القدس، وينتهي بصعوده إلى السماء.

وفي القامشلي، أحيا السريان الأرثوذكس ورعايا كنيسة مريم العذراء مراسم الاحتفال بـ (عيد الشعانين)، بحسب التقويم الشرقي.

وقال الأب، صليبا عبد الله، كاهن كنيسة مريم العذراء للسريان الأرثوذكس في القامشلي، لآرتا إف إم، إن هذه المناسبة ترمز إلى دخول السيد المسيح إلى مدينة القدس.

وأضاف عبد الله: "نحن نحتفل اليوم بعيد الشعانين بحسب الطقس والتقويم الشرقي، نحن نعيد هذا العيد المهم جداً في التقويم المسيحي، لأن المسيح يدخل فيه القدس فيفرش أمامه الناس ثيابهم ويقطعون الأغصان والنخيل، لذلك نزين الكنيسة بها لكي نتذكر ذلك الأسلوب الذي استقبلوا به سيدنا يسوع وهو يدخل أورشليم".

ومن المقرر أن يحتفل المسيحيون، الأحد المقبل، بعيد الفصح أو (يوم القيامة)، بحسب التقويم الشرقي.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الأعياد المسيحيين الحسكة الجزيرة الشعانين القيامة الفصح