آخر الأخبار

  1. الإدارة الذاتية ترفع سعر شراء القمح لـ 160 ليرة بعد موجة انتقادات
  2. 44 امرأة وطفل فنلنديين من عائلات داعش يقيمون بمخيم الهول
  3. إنقاذ 490 مهاجراً من الغرق بالبحر المتوسط خلال يومين
  4. مقتل 7 مسلحين بمعارك قرب بلدة الزهراء بريف حلب الشمالي
  5. تركيب 50 غرفة صفية مسبقة الصنع بمدارس الحسكة والقامشلي

روابط ذات صلة

  1. 44 امرأة وطفل فنلنديين من عائلات داعش يقيمون بمخيم الهول
  2. اتهامات للنظام السوري بمضايقة سكان مناطق المصالحات
  3. غالبية أعضاء الكونغرس يطالبون ترامب باستمرار دور واشنطن في سوريا
  4. مسؤول روسي يؤكد ضرورة مشاركة الكرد بالتسوية السورية
  5. المرصد: فصائل المعارضة تنقل 600 معتقل من عفرين لجهة مجهولة
  6. حزبان كرديان يدعوان لفتح حوار مع دمشق وتطبيق اللامركزية
  7. واشنطن وموسكو تتفقان على المضي نحو حل سياسي بسوريا
  8. الإدارة الذاتية تعتبر شكوى دمشق لدى مجلس الأمن خنقاً للحوار
  9. منظمات دولية وسورية تدعو للكشف عن مصير المختفين قسراً
  10. فرنسا تدرس آلية قانونية لمحاكمة مقاتلي داعش بسوريا

فرنسا تنفي خطة لإعادة جميع الجهاديين وعائلاتهم من سوريا

نفت باريس وجود أي خطة حالياً لاستعادة جماعية للجهاديين الفرنسيين وأفراد عائلاتهم من سوريا.

وأوضح وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، في مؤتمر صحفي في باريس، الجمعة، أن قرار الحكومة هو "إعادة الأطفال فقط وكل حالة على حدة.".

وأشار، كاستانير، إلى أن بلاده وضعت عدة فرضيات بعد قرار الانسحاب الأمريكي من سوريا، وتسارع وتيرة استعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش.

وجاءت تصريحات، كاستانير، رداً على معلومات ذكرتها صحيفة (ليبيراسيون) الفرنسية عن خطة مفصلة لإعادة شاملة للجهاديين الفرنسيين المحتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية.

وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات الفرنسية أعدت قائمة تحوي 250 شخصاً من الرجال والنساء والأطفال لإعادتهم إلى فرنسا.

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قد نفى نهاية شباط/ فبراير الماضي، وجود أي برنامج لعودة الجهاديين الفرنسيين إلى بلادهم.

إلى ذلك، أعلنت أستراليا أنها تعمل على استعادة ثلاثة أطفال من أفراد عائلة مقاتل أسترالي كان قد قتل قبل عامين، خلال قتاله إلى جانب تنظيم داعش في سوريا.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، الجمعة، إن بلاده تتواصل مع الصليب الأحمر الدولي لتمكين الأطفال الثلاثة من مغادرة مخيم الهول شرقي الحسكة.

وأضاف موريس أن العملية ستتم بعد أن يتحقق مسؤولون أستراليون من هويات الأطفال الثلاثة الموجودين لدى قوات سوريا الديمقراطية.

لكنه أوضح أنه "لن يعرض حياة أي أسترالي للخطر ما أجل إخراج الناس من مناطق النزاع هذه."

وكان والد الأطفال الثلاثة، خالد شروف، قد سافر مع زوجته إلى سوريا للالتحاق بتنظيم داعش عام 2013.

وبحسب وسائل إعلام أسترالية، فقد قتل شروف في غارة أمريكية عام 2017، مع اثنين من أبنائه.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

فرنسا الجهاديين الفرنسيين قوات سوريا الديمقراطية شمال سوريا الإدارة الذاتية