الديمقراطي التقدمي يعيد فتح مكتبه بكوباني بعد سنتين على إغلاقه

أعلن الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا، الأحد، عن إعادة فتح مكتبه في كوباني بعد مرور عامين تقريباً على إغلاقه من قبل الأسايش.

وأفاد عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي التقدمي في كوباني، مصطفى حنيفي، لآرتا إف إم أن افتتاح المكتب جاء بعد مراجعة الحزب للمجلس التشريعي التابع للإدارة الذاتية في مقاطعة كوباني.

وأضاف حنيفي: "اليوم افتتحنا مكتبنا في كوباني بعد إغلاقه من قبل الإدارة الذاتية في 19 آذار / مارس من عام 2017 وذلك بعد نداء المؤتمر الوطني الكردستاني. وهذه الخطوة جيدة ونأمل بتفعيلها عملياً."

وأوضح حنيفي أن الحزب يأمل أن تطلق الإدارة الذاتية سراح معتقلي الرأي، معتبرا ذلك خطوة أخرى في سبيل تحقيق التوافق الداخلي بين الأطراف السياسية الكردية، على حد تعبيره.

في السياق، قال عضو اللجنة السياسية في حزب يكيتي الكردستاني - سوريا، حسن صالح، لآرتا إف إم إن الأشخاص الموجودين في مكتب الحزب المغلق في القامشلي رفضوا تسليم المكتب لوفد الحزب السبت.

وأضاف صالح: "بعد قرار الإدارة الذاتية بفتح مكاتب الأحزاب ذهب أعضاء من حزبنا إلى مكتبنا الكائن في حي السياحي حيث يسكنه أعضاء من الإدارة الذاتية. لكن الموجودين في المكتب رفضوا تسليمه، وهذا دليل على عدم وجود أي جدية لدى الإدارة الذاتية بالجلوس إلى طاولة واحدة وتوحيد الصف الكردي."

من جهته، أفاد عضو المؤتمر الوطني الكردستاني، طلال محمد، لآرتا إف إم أن قرار الإدارة الذاتية بفتح مكاتب الأحزاب سيتم تطبيقه بعد أيام وسيتم تسليم جميع المكاتب لأحزابها.

وأضاف محمد: "بخصوص موضوع حزب يكيتي، برأيي كان يجب عليهم التريث بضعة أيام لأن خطوتهم كانت مستعجلة. ستتم تسوية الوضع بعد أيام. وهذا إجراء روتيني لأن قرار الإدارة الذاتية بفتح المكاتب يحتاج إلى وقت لحل هذه المشكلة وقد يستغرق ثلاثة أيام."

يشار إلى أن لجنة شؤون الأحزاب السياسية التابعة للإدارة الذاتية، كانت قد أعلنت خلال مؤتمر صحفي عقدته في القامشلي السبت، عن السماح للأحزاب غير المرخصة لدى الإدارة بفتح مكاتبها.

هذا وكانت لجنة المؤتمر الوطني الكردستاني في روجآفا قد أعلنت خلال مؤتمر صحفي عقدته في القامشلي الجمعة عن اتفاقها مع الإدارة الذاتية على الإفراج عن المعتقلين السياسيين أيضاً، دون ذكر مزيد من التفاصيل حول الموضوع.

يذكر أن الأسايش كانت قد أغلقت في آذار / مارس الماضي جميع المكاتب التابعة للمجلس الكردي وأحزابه في الجزيرة وكوباني بسبب رفضها تقديم طلبات ترخيص للإدارة الذاتية.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي كوباني سوريا