قسد تؤكد وجود مفاوضات مع النظام السوري حول منبج

صرح القيادي في قوات سوريا الديمقراطية، ريدور خليل، السبت، أن هناك مفاوضات جارية مع النظام السوري للوصول إلى تسوية نهائية لإدارة شؤون مدينة منبج.

وأوضح، خليل، لوكالة فرانس برس، أنه لا يوجد مفر من التوصل إلى اتفاق مع دمشق إزاء مستقبل الإدارة الذاتية في شمال شرقي البلاد، على أن يتضمن بقاء المقاتلين الكرد في مناطقهم.

وأشار القيادي في قوات سوريا الديمقراطية، إلى أنه وفي حال التوصل إلى حل واقعي يحفظ حقوق سكان منبج، فإن هناك إمكانية لتعميم هذه التجربة على باقي مناطق شرق الفرات، على حد تعبيره.

واعتبر، خليل، أن هناك بوادر إيجابية في المفاوضات مع النظام السوري على الرغم من وجود بعض الخلافات التي لم يحدد طبيعتها، لكنه لم يستبعد انتشار قوات النظام على الحدود الشمالية مع تركيا.

وذكر القيادي الكردي أن قوات سوريا الديمقراطية سترفض أي مقترح لانسحابها من هذه المناطق، مطالباً بإيجاد موقع دستوري لهذه القوات، واعتبارها إما جزءاً من الجيش السوري أو إيجاد صيغة أخرى تتناسب مع موقع هذه القوات وحجمها وتأثيرها، على حد قوله.

هذا وأكد، خليل، على ضرورة وجود دعم دولي للمفاوضات مع النظام السوري لتسهيل التوصل إلى حلول مشتركة، مرحباً بإمكانية قيام روسيا بدور الضامن لأي اتفاق، وفقاً لوكالة (فرانس برس).

وكانت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الإدارة المدنية في منبج وريفها، نذيفة خلو، قد نفت لآرتا إف إم، في 29 كانون الأول/ ديسمبر الفائت، دخول قوات النظام السوري إلى المدينة.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية كانت قد حررت منبج من تنظيم داعش في آب/ أغسطس 2016، بدعم من قوات التحالف الدولي.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

قوات سوريا الديمقراطية النظام السوري منبج