غراهام: واشنطن لن تنسحب من سوريا قبل تأمين الحماية للمقاتلين الكرد

ذكر السناتور الجمهوري، لنزي غراهام، بعد لقائه مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الإثنين، أن الأخير أكد له على أن الانسحاب الأمريكي من سوريا لن يتم قبل تأمين الحماية للمقاتلين الأكراد، حلفاء واشنطن في قتال تنظيم داعش.

وأضاف غراهام، في تغريدة على حسابه الرسمي في موقع تويتر، أن ترامب، أكد أيضاً على أن الانسحاب لن يتم قبل القضاء على تنظيم داعش بشكل نهائي، والتأكد من عدم قدرة إيران على ملء الفراغ في سوريا.

وأشار السناتور الأمريكي إلى أن لدى البيت الأبيض مخاوف من أن الانسحاب السريع قد يسمح لداعش باستعادة موطئ قدم له في شمال شرقي سوريا مجدداً، مضيفاً أن سحب كل القوات الأمريكية سيضر بأمن الولايات المتحدة من خلال السماح لتنظيم داعش بإعادة تنظيم صفوفه.

وكان غراهام، قد انتقد في 20 من كانون الأول/ ديسمبر الجاري، الانسحاب الأمريكي من سوريا، معتبراً أنه سيكون انتصاراً كبيراً لتنظيم داعش وإيران ورئيس النظام السوري وروسيا، على حد قوله.

وأعرب السيناتور الجمهوري حينها عن قلقه من أن يؤدي الانسحاب الأمريكي إلى "عواقب مدمرة على الولايات المتحدة والمنطقة والعالم بأسره."

يذكر أن الرئيس الأمريكي كان قد أصدر قراراً بسحب القوات الأمريكية من سوريا في 19 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، بعدما اعتبره نهاية المعركة ضد تنظيم داعش في البلاد.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

المقاتلين الكرد القوات الأمريكية داعش سوريا