قسد تسيطر على نصف مساحة هجين بريف دير الزور الشرقي

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس، إن قوات سوريا الديمقراطية سيطرت على أكثر من نصف مساحة بلدة هجين الخاضعة لسيطرة مسلحي داعش في ريف دير الزور الشرقي.

وأوضح المرصد السوري أن 34 مسلحاً من تنظيم داعش قتلوا خلال معارك هجين، بينما استشهد 17 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد أعلنت، الإثنين الفائت، السيطرة على مشفى هجين الوطني بعد معارك عنيفة مع مسلحي داعش.

إلى ذلك، أشار المرصد السوري إلى ارتفاع حصيلة قتلى مسلحي داعش منذ بدء المرحلة الأخيرة من حملة "عاصفة الجزيرة" في 11 أيلول (سبتمبر) الماضي إلى 827  قتيلاً، بينما استشهد 481 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية.

هذا ولا يزال مسلحو داعش يسيطرون على جيب صغير في ريف دير الزور الشرقي، يضم أجزاء من بلدة هجين، بالإضافة إلى أجزاء من بلدة السوسة وقرية الشعفة، على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

في السياق، أفاد مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، مصطفى بالي، الخميس، بمقتل 228 مسلحاً من تنظيم داعش خلال الأيام الثلاثة الماضية في ريف دير الزور الشرقي.

وأوضح بالي، لآرتا إف إم، أن طائرات التحالف الدولي نفذت 115 ضربة جوية على مواقع مسلحي داعش في كافة محاور الاشتباكات في ريف دير الزور الشرقي منذ، الإثنين الماضي.

هذا ولم يدل مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، بأي معلومات عن حجم الخسائر في صفوف القوات خلال المعارك الأخيرة مع مسلحي داعش.

وأشار مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية إلى تمكن القوات من تأمين ممرات آمنة لخروج أكثر من 1000 مدني، معظمهم من الأطفال والنساء، من مناطق سيطرة داعش ونقلهم إلى المناطق الامنة.

وكانت الناطقة باسم حملة "عاصفة الجزيرة"، ليلوى العبد الله، قد قالت، لآرتا إف إم، يوم أمس الأربعاء، إن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من فتح ممر آمن لمئات المدنيين في منطقة هجين في ريف دير الزور الشرقي.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية كانت قد أعلنت في، 11 أيلول (سبتمبر) الفائت، عن انطلاق المرحلة الثالثة والأخيرة من حملة "عاصفة الجزيرة" لتحرير الجيب الصغير الذي لا يزال تحت سيطرة تنظيم داعش في وادي الفرات، بمساندة من التحالف الدولي.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

قوات سوريا الديمقراطية داعش دير الزور