تقرير حقوقي عن إعدام داعش للمتعاونين مع قسد في دير الزور

مصدر الصورة: انترنت

قالت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الأربعاء، إن لديها تقارير عن إعدام مسلحي داعش لكل من يعتقدون أنه يتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية في ريف دير الزور الشرقي.

وأضافت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه، في مؤتمر صحفي في جنيف، أن تنظيم داعش يستخدم المدنيين كـ "رهائن وأوراق مساومة" في معاركه في دير الزور.

وأعربت، باشليه، عن قلقها على مصير 7000 مدني محاصرين بين مسلحي تنظيم داعش الذين يمنعونهم من مغادرة دير الزور من جهة، وبين الضربات الجوية التي ينفذها التحالف بقيادة الولايات المتحدة، من جهة أخرى.

هذا وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفاد، منتصف تشرين الثاني (نوفمبر) الفائت، أن تنظيم داعش أعدم امرأتين وخمسة مدنيين في مناطق سيطرته في ريف دير الزور، بتهمة التعامل مع قوات سوريا الديمقراطية.

كما أعدم التنظيم في، 11 من الشهر ذاته، شخصين في بلدة السوسة، بتهمة تهريب المدنيين، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الإعدام قوات سوريا الديمقراطية داعش دير الزور