وفاة قيادي من قوات محلية متأثراً بإصابته في تفجير القامشلي

مصدر الصورة: انترنت

توفي القيادي في القوات الجوهرية، التابعة للإدارة الذاتية، هوزان يوسف، الثلاثاء، متأثراً بإصابته في تفجير استهدف سيارته في حي الكورينش في القامشلي، بحسب ما أفاد مشفى خبات، لآرتا إف إم.

وأوضح الطبيب، عمار شيخموس، من مشفى خبات في القامشلي، لآرتا إف إم، الأربعاء، أن هوزان يوسف فارق الحياة بعد خضوعه لعملية جراحية في المشفى، إثر تعرضه لكسور شديدة في القدمين وصدمة نفسية نتيجة الانفجار.

وأسفر تفجير العبوة الناسفة، صباح الثلاثاء، والتي كانت مزروعة في سيارة تابعة لقوات الحماية الجوهرية، أسفر عن إصابة يوسف، وعضو آخر من القوات.

وذكرت الأسايش في بيان أنها قامت بفتح تحقيق فوري لمعرفة المسؤولين عن العملية، ولم تتمكن، آرتا إف إم، من الحصول على معلومات أوفى عن الحادثة حتى الآن.

يذكر أن أربعة مدنيين من عائلة واحدة كانوا قد توفوا في، 19 شباط (فبراير) الماضي، إثر انفجار سيارة مفخخة في الحي الغربي في القامشلي، بحسب ما أفاد الهلال الأحمر الكردي حينها.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

القوات الجوهرية العبوات الناسفة القامشلي