واشنطن: قسد تبذل جهوداً كبيرة للقضاء على داعش

أكدت واشنطن، الإثنين، أن قوات سوريا الديمقراطية تبذل جهوداً كبيرة على الأرض للقضاء على تنظيم داعش في سوريا.

وقال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، في مؤتمر صحفي، إن سياسة بلاده تقضي بالعمل مع الحلفاء في شمال شرقي سوريا للقضاء على داعش، مشيراً إلى بدء تنفيذ أعمال إنسانية في المناطق المحررة من داعش والعمل من أجل إعادة الاستقرار إليها.

وجدد، جيفري، التزام واشنطن بإنهاء وجود داعش في سوريا، مؤكداً أن القوات الأمريكية ستبقى فيها حتى القضاء على داعش وانسحاب القوات الإيرانية.

وأضاف المسؤول الأمريكي أن الولايات المتحدة لديها قوات في مدينة منبج، وتقوم بتسيير دوريات مشتركة مع الجيش التركي، لافتاً إلى أن الوضع الأمني جيد في المنطقة.

في سياق آخر، أوضح، جيفري، أن إعادة إعمار سوريا وعودة اللاجئين مرتبطان بتطور العملية السياسية، منوهاً إلى عدم "حدوث تغيير كبير في هذا الملف".

وأشار المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا إلى أن دمشق وموسكو وطهران، ترغب في عودة اللاجئين وتدفق أموال إعادة الإعمار والاعتراف بشرعية النظام، مشدداً على أن هذا الأمر لن يحدث في ضوء الوضع الحالي في البلاد، على حد قوله.

وكان، جيفري، قد ذكر في، 14 تشرين الثاني (نوفمبر) الفائت، أن الهدف الأول لبلاده في سوريا هو إلحاق الهزيمة بتنظيم داعش، وضمان عدم عودته مرة أخرى.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

قوات سوريا الديمقراطية داعش سوريا