التحالف الدولي ينفي استهداف مواقع لقوات النظام في حمص

مصدر الصورة: انترنت

نفت قوات التحالف الدولي، الإثنين، قصف مواقع لقوات النظام السوري في محافظة حمص وسط البلاد، مشيرة إلى أن القصف الجوي للتحالف استهدف مواقع لتنظيم داعش في البادية السورية.

وذكر المبعوث الأمريكي الخاص للتحالف الدولي، بريت ماكغورك، في تغريدة على حسابه في "تويتر"، أن الضربات استهدفت مسؤولين عن قتل عدد من الأسرى، من بينهم المدعو "أبو العمرين"، الذي كان قد أعدم العامل الأمريكي في مجال الإغاثة، بيتر كاسيغ.

وفي السياق، أكد المتحدث باسم التحالف الدولي، شون رايان، أن الضربات الجوية أسفرت عن مقتل العديد من مسلحي داعش، إلى جانب المدعو "أبو العمرين"، مضيفاً أن الأخير كان يمثل تهديداً وشيكاً لقوات التحالف.

هذا ولم يشر، ماكغورك، أو، رايان، إلى أي تفاصيل أخرى عن دور "أبو العمرين" في عملية إعدام الأمريكي، كاسيغ.

وكان تنظيم داعش قد اختطف، كاسيغ في سوريا عام 2013، وأعدمه في تشرين الثاني (نوفمبر) عام 2014، بحسب شريط فيديو نشره التنظيم حينها.

وكان النظام السوري قد اتهم، الأحد، قوات التحالف الدولي بقصف مواقع عسكرية تابعة له في ريف حمص، فيما أشارت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" إلى أن القصف استهدف مواقع في جنوب بلدة السخنة، لكنه لم يخلف خسائر بشرية.

من جانبه، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، الإثنين، أن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، استهدف رتلاً عسكرياً لقوات النظام السوري في ريف بلدة السخنة الجنوبي، في محافظة حمص.

وأوضح المرصد السوري أن قوات التحالف الدولي المتمركزة في قاعدة التنف على الحدود مع العراق، أطلقت أكثر من 14 صاروخاً على رتل عسكري لقوات النظام على بعد نحو 35كم من قاعدة التنف، حيث تتمركز قوات أمريكية وبريطانية.

وكان التحالف الدولي قد نفذ في، شباط (فبراير) الفائت، ضربات جوية ضد قوات موالية للنظام السوري أسفرت عن مقتل ما يزيد عن 100 منهم، وذلك رداً على محاولة عناصر تلك القوات التقدم في منطقة شرق الفرات، بحسب ما ذكر التحالف والمرصد حينذاك.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

التحالف الدولي داعش النظام السوري حمص