49 قتيلاً من داعش في معارك محور هجين بريف دير الزور

قال مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، مصطفى بالي، الأربعاء، إن 49 مسلحاً من داعش، قتلوا خلال هجومهم المعاكس على محور هجين في ريف دير الزور الشرقي، وسط قصف جوي لطيران التحالف الدولي.

وأفاد، بالي، لآرتا إف إم، أن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من تدمير مقرات قيادة ومنصات مدفعية وهاون وأنفاق كان مسلحو التنظيم يستخدمونها في الهجمات على مواقع قوات سوريا الديمقراطية في ريف دير الزور الشرقي.

وأضاف مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية أن طيران التحالف الدولي نفذ 27 ضربة جوية على مواقع وأهداف لمسلحي داعش في المنطقة.

ولم يدل، بالي، بأي معلومات عن حجم خسائر قوات سوريا الديمقراطية في الاشتباكات الأخيرة.

هذا ولم تعلن قوات سوريا الديمقراطية حتى الآن استئناف حملة "عاصفة الجزيرة" بعد توقفها منذ 28 تشرين الأول (أكتوبر) الفائت بعد القصف التركي على ريف كوباني وتل أبيض.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد أعلنت في بيان مطلع تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري أن استمرار الهجمات التركية سيؤدي إلى إيقاف الحملة العسكرية ضد تنظيم داعش في المنطقة إلى أمد طويل، على حد تعبيرها.

إلى ذلك، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن 45 مسلحاً من تنظيم داعش قتلوا إثر قصف لطائرات التحالف الدولي على ريف دير الزور الشرقي خلال الساعات الـ 48 الماضية.

وأشار المرصد السوري إلى ارتفاع حصيلة قتلى تنظيم داعش إلى 565 مسلحاً، منذ بدء المرحلة الأخيرة من حملة "عاصفة الجزيرة" في 11 أيلول (سبتمبر) الماضي، في حين وثق استشهاد 327 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية خلال الفترة نفسها.

كما وثق المرصد سقوط 82 مدنياً منذ 11 أيلول (سبتمبر) الفائت إثر القصف الجوي لطائرات التحالف الدولي على مواقع داعش في ريف دير الزور الشرقي.

هذا ولايزال تنظيم داعش يسيطر على جيب صغير في ريف دير الزور الشرقي يضم أجزاء من بلدة هجين، بالإضافة إلى أجزاء من بلدة السوسة وقرية الشعفة، على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية كانت قد أعلنت 11 أيلول (سبتمبر) الماضي انطلاق المرحلة الثالثة والأخيرة من حملة "عاصفة الجزيرة" لتحرير الجيب الصغير الذي لا يزال تحت سيطرة تنظيم داعش في وادي الفرات، بمساندة من التحالف الدولي.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

قوات سوريا الديمقراطية داعش دير الزور سوريا