رش الدفعة الأولى من المبيدات الحشرية في رأس العين

انتهى قسم البيئة في بلدية الشعب في رأس العين (سري كانيه)، من عملية  رش الدفعة الأولى من المبيدات الحشرية في أحياء المدينة خلال هذا الصيف.

وأفاد مراسل آرتا إف إم في رأس العين (سري كانيه)، الثلاثاء أن انتشار البعوض والحشرات في المدينة خلال هذا الصيف يفوق انتشارها في الأعوام السابقة.

وأوضح رئيس قسم البيئة في بلدية الشعب في رأس العين (سري كانيه)، عبد السلام محمد، لآرتا إف إم أن البلدية بدأت برش المبيدات الحشرية بنوعيها الضبابي والرذاذي في أيار (مايو) الفائت، مشيراً إلى أن عمليات الرش شملت الشوارع ومكبات النفايات وخانات رعي الحيوانات، بالإضافة إلى تجمعات المياه الراكدة.

وأشار رئيس قسم البيئة في بلدية الشعب في رأس العين (سري كانيه)، إلى أن البلدية وزعت أيضاً النوع الرذاذي من المبيد الحشري على نحو 300 منزل، لاستخدامه في مكافحة الحشرات.

من جهته، قال خالد حاج أيو، من أهالي حي زورآفا في رأس العين (سري كانيه)، إن رش المبيدات لم يحد من انتشار البعوض والحشرات الكثيف هذا الصيف، والذي يسببه انتشار تجمعات القمامة في أحياء المدينة.

وأضاف أيو: "لاتزال الحشرات والبعوض منتشرة بكثرة في المدينة، وبسببها فإن قدم ابني الصغير مغطاة بآثار لدغاتها، وأمس لدغ عقرب يد حماتي بسبب الانتشار الكبير للعقارب خلال هذا الصيف."

هذا وكان عدد من أهالي أحياء رأس العين (سري كانيه)، قد اشتكوا في حزيران (يونيو) الفائت من الانتشار الكثيف للبعوض والحشرات خلال هذا الصيف.

يذكر أن بلدية الشعب في رأس العين (سري كانيه)، تنتظر استلام دفعة جديدة من المبيدات الحشرية مقدمة من مديرية البيئة في إقليم الجزيرة، وذلك للبدء برش الدفعة الثانية خلال هذا الصيف، بحسب قسم البيئة في البلدية.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

المبيدات رأس العين سري كانيه