آخر الأخبار

  1. انتهاء تعبيد الشوارع الرئيسية والفرعية في معبدة
  2. البدء بتوسيع عبارات الأمطار على طرق قرى جبل عبد العزيز
  3. إصابة امرأة في حادث دراجة نارية على طريق عامودا القامشلي
  4. أردوغان يتوعد بإقامة "مناطقَ آمنة" شرق نهر الفرات
  5. إصابة شخص برصاص الجندرمة التركية قرب تل أبيض

روابط ذات صلة

  1. أردوغان يتوعد بإقامة "مناطقَ آمنة" شرق نهر الفرات
  2. عبد السلام أحمد: سياسة موسكو تدفع إلى تقسيم سوريا
  3. دي ميستورا يرحب بالاتفاق الروسي التركي بشأن إدلب
  4. ترامب: سأتخذ قريباً قراراً بشأن وجود قواتنا في سوريا
  5. صدور نتائج انتخابات الإدارة المحلية في محافظة الحسكة
  6. توثيق 20 ألف شخص محرومين من الجنسية السورية في الحسكة
  7. النظام يجري انتخابات الإدارة المحلية في مناطق سيطرته
  8. هيومن رايتس تتهم الإدارة الذاتية باحتجاز أعضاء من المجلس الكردي بشكل "تعسفي"
  9. مجلس سوريا الديمقراطية يعبر عن "أسفه" لاشتباكات القامشلي
  10. العفو الدولية تدين إعدام إيران لثلاثة نشطاء كرد

الأمم المتحدة تتهم المعارضة بارتكاب انتهاكات واسعة بعفرين

اتهمت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الإثنين فصائل المعارضة المدعومة من تركيا بارتكاب انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان في عفرين منذ سيطرتها على المنطقة في آذار (مارس) الماضي.

وأوضحت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في تقرير أن المدنيين في عفرين عرضة للسرقات والاعتداءات الجسدية والترهيب والخطف وعمليات القتل، بالإضافة إلى سياسة التمييز ضد من لهم صلة قرابة بمقاتلي وحدات حماية الشعب.

وأشار التقرير إلى انعدام النظام والقانون وممارسة الجماعات المسلحة  المدعومة من تركيا أعمالاً وصفها التقرير بالإجرامية على نطاق واسع كالسرقة والترهيب وممارسة التعذيب والعنف وصلت إلى القتل من قبل فصائل مثل لواء "السلطان مراد"  و"فرقة الحمزة" و "أحرار الشرقية".

كما أشار تقرير المنظمة اﻷممية إلى ازدياد حدة أعمال العنف والفوضى في المنطقة مع وصول مزيد من مسلحي المعارضة من ريف دمشق كمسلحي "فيلق الرحمن" و "جيش الإسلام".

ووثق تقرير المفوضية عمليات خطف للمدنيين بهدف الحصول على المال، لافتاً إلى إطلاق سراح بعضهم بعد دفع مبالغ تتراوح ما بين ألف إلى ثلاثة آلاف دولار أمريكي، في حين لا يزال مصير البقية مجهولاً، بحسب التقرير.

هذا، وطالبت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تركيا والجماعات المسلحة في عفرين بالالتزام بالقانون الدولي الإنساني والوفاء بواجباتها وحماية حقوق المدنيين المتواجدين في المنطقة، وعلى رأسها الحق في الحياة والأمن وحرية التنقل.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد ذكر في تقرير نشره في نيسان (أبريل) الماضي أن ما وصفها بعمليات نهب ممتلكات السكان الذين تم تهجيرهم من المنطقة نحو ريف حلب الشمالي لا تزال مستمرة.

من جهتها، منظمة هيومن رايتس ووتش كانت قد اتهمت في تقرير تم نشره في نيسان (أبريل) الماضي مسلحي فصائل المعارضة السورية المدعومين من تركيا بنهب وتدمير ممتلكات مدنية في مدينة عفرين والقرى المحيطة بها.

إلى ذلك، ذكر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب، في بيان أصدره الثلاثاء أن مقاتلي الوحدات نفذوا خلال الأسبوع الثاني من تموز (يوليو) الجاري سلسلة عمليات ضد الجيش التركي ومسلحي فصائل المعارضة المدعومين من تركيا في عفرين وريفها.

وأشارت وحدات حماية الشعب في بيانها إلى تنفيذ عملية قنص في الخامس من تموز (يوليو) الجاري، استهدفت مسلحين من المعارضة كانوا يحرسون أحد المقرات على الطريق الواصل بين ناحية جنديرس وبلدة أطمة في إدلب.

كما أشار البيان إلى مقتل سبعة من مسلحي المعارضة في عدة عمليات بين السابع والثامن من تموز (يوليو) الجاري، بالإضافة إلى مقتل ثلاثة جنود من الجيش التركي كانوا يقومون بعمليات تمشيط في قرى ناحية راجو ومعبطلي.

هذا ولم يصدر عن الجيش التركي أو فصائل المعارضة المسلحة المدعومة من تركيا أي تصريحات حول حصيلة العمليات العسكرية لوحدات حماية الشعب في عفرين وريفها خلال تموز (يوليو) الجاري.

يذكر أن الجيش التركي ومسلحي المعارضة المدعومين من تركيا كانوا قد دخلوا عفرين في 18 آذار (مارس) الماضي بعد معارك مع قوات سوريا الديمقراطية استمرت نحو شهرين.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

حقوق الإنسان الأمم المتحدة تركيا المعارضة السورية عفرين