الإدارة الذاتية تنفي توقيع اتفاق مع النظام حول النفط

حقول رميلان النفطية

نفى رئيس المجلس التنفيذي لمقاطعة الجزيرة، عبد الكريم صاروخان، الأحد ما نشرته وسائل إعلام مقربة من النظام السوري عن عقد اتفاق بين وحدات حماية الشعب والنظام السوري يسمح للأخير بالإشراف على إنتاج النفط في منطقة الجزيرة.

وقال صاروخان لآرتا إف إم إن وحدات حماية الشعب ليست جهة مدنية مخولة بالاتفاق مع النظام حول مثل هذه الملفات.

وأوضح رئيس المجلس التنفيذي لمقاطعة الجزيرة: "نحن نرى أن هذا الخبر غير صحيح كما أننا نستبعده أيضاً، لأن وحدات حماية الشعب ليست مؤسسة مدنية حتى توقع عقود النفط، فهذا الأمر يخص الإدارة الذاتية."

هذا ونشرت صحيفة الوطن، المقربة من النظام السوري، اليوم تقريراً نقلت فيه عن مصادر قالت إنها من المعارضة السورية أن الحكومة السورية توصلت إلى اتفاق مع وحدات حماية الشعب يقضي بإشراف الدولة حصراً على عمليات بيع النفط.

وفي السياق ذكر رئيس المجلس التنفيذي لمقاطعة الجزيرة، أن الإدارة الذاتية لا تفرض شروطاً من أجل البدء بالتفاوض مع النظام، لافتاً إلى أن الإدارة تملك أوراقاً قوية ستستخدمها في أي مفاوضات، على حد تعبيره.

هذا وكان القيادي في حركة المجتمع الديمقراطي، عبد السلام أحمد، قد نفى الأربعاء الماضي وللمرة الثانية خلال أسبوع واحد، أنباءً عن إجراء مفاوضات مع النظام السوري، التي كان تقرير لصحيفة الوطن المقربة من النظام قد تحدث عنها.

وكان الرئيس السوري، بشار الأسد، قد صرح في الثامن من حزيران (يونيو) الماضي أن قواته ستستعيد السيطرة على كافة المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، داعياً القوات الأمريكية إلى الرحيل عن البلاد.

كما ذكر الأسد قد ذكر في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" نهاية أيار (مايو) الماضي أن نظامه سيتعامل مع قوات سوريا الديمقراطية على أساس خيارين، الأول هو فتح الأبواب أمام المفاوضات، والثاني هو استعادة تلك المناطق بالقوة، على حد تعبيره.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

النظام السوري الإدارة الذاتية النفط