آخر الأخبار

  1. التحالف الدولي: معركة هجين تواجه صعوبات كثيرة
  2. توزيع 67 ألف لتر من المازوت على مدارس المالكية وريفها
  3. انطلاق مهرجان كوباني الدولي للأفلام بمشاركة 86 فيلماً
  4. إصابة شخص بانفجار لغم من مخلفات داعش في ريف كوباني
  5. الإفراج عن المعارض عبد الرحمن آبو بعد اعتقال دام 16 شهراً

روابط ذات صلة

  1. الإفراج عن المعارض عبد الرحمن آبو بعد اعتقال دام 16 شهراً
  2. مذكرة توقيف فرنسية بحق مسؤولين من المخابرات السورية
  3. دمشق ترفض اختيار الأمم المتحدة أعضاء من لجنة الدستور
  4. إطلاق صحفي ياباني اختطفته جبهة النصرة في سوريا عام 2015
  5. الإدارة الذاتية: فرنسا لم تتواصل معنا بخصوص أطفال أسرى داعش
  6. الأسايش توقف عضواً من الحزب الديمقراطي الكردستاني في المالكية
  7. مجلس سوريا الديمقراطية يحمّل النظام مسؤولية تعثر المباحثات
  8. إسرائيل ستواصل غاراتها على سوريا بالرغم من وجود "إس 300"
  9. مجلس سوريا الديمقراطي ينفي استئناف المفاوضات مع النظام
  10. الإفراج عن الإعلامي عمر كالو بعد اعتقاله 40 يوماً من قبل النظام

حركة المجتمع الديمقراطي تنفي مجدداً إجراء مفاوضات مع النظام

نفى القيادي في حركة المجتمع الديمقراطي، عبد السلام أحمد، الأربعاء للمرة الثانية خلال أسبوع الأنباء التي تحدثت عن عقد اجتماعات بين ممثلين من مجلس سوريا الديمقراطية والنظام السوري في دمشق والقامشلي.

وكانت صحيفة الوطن المقربة من النظام السوري قد نشرت تقريراً جديداً ذكرت فيه أن اجتماعات عدة تم عقدها في دمشق والقامشلي بين وفود من مجلس سوريا الديمقراطية والنظام السوري عبر وسطاء، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وأضاف أحمد: "صحيفة الوطن جزء من دائرة الحرب الخاصة التابعة للنظام السوري. وكل ما تنشره عار عن الصحة، والهدف من نشر هذه الأخبار هي كسر المعنويات."

وأفاد القيادي في حركة المجتمع الديمقراطي لآرتا إف إم، أن النظام السوري غير جاد في أي حوار لحل الأزمة السورية بشكل عام والكردية بشكل خاص، على حد تعبيره.

هذا وكان أحمد، قد نفى الخميس الفائت ما تم ترويجه من معلومات عن عودة النظام السوري إلى المناطق الكردية.

وكان الرئيس السوري، بشار الأسد، قد صرح في الثامن من حزيران (يونيو) الماضي أن قواته ستستعيد السيطرة على كافة المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، داعياً القوات الأمريكية إلى الرحيل عن البلاد.

لكن الأسد كان قد ذكر في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" نهاية أيار (مايو) الماضي أن نظامه سيتعامل مع قوات سوريا الديمقراطية على أساس خيارين، الأول هو فتح الأبواب أمام المفاوضات، والثاني هو استعادة تلك المناطق بالقوة، على حد تعبيره.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

النظام السوري حركة المجتمع الديمقراطي مجلس سوريا الديمقراطي دمشق القامشلي