تأكيد استخدام السارين والكلور في ريف حماة العام الماضي

قالت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية الأربعاء، إن التحاليل أكدت استخدام غاز الأعصاب السارين وغاز الكلور السام المحظورين في هجومين على مدينة اللطامنة في محافظة حماة في آذار (مارس) من العام الماضي.

وأكدت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية استخدام غاز السارين في جنوبي اللطامنة في 24 من آذار (مارس) من العام الماضي، باﻹضافة إلى استخدام غاز الكلور ضد مشفى اللطامنة والمنطقة المحيطة به في 25 من الشهر ذاته.

وأشارت المنظمة إلى أن النتائج التي توصلت إليها تستند إلى شهادات أشخاص وتحليل عينات، مضيفة أن فريق تقصي اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ اﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻴﺲ ﻣﻜﻠﻔﺎً ﺑﺘوجيه اﻟﻠﻮم لأحد بشأن اﻟﻬﺠﻤﺎت الكيماوية.

هذا وأعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في أيار (مايو) الفائت أن خبراءها أنهوا أخذ عينات من مدينة دوما في ريف دمشق والتي شهدت في نيسان (أبريل) الماضي هجوماً كيماوياً أسفر عن مقتل نحو 40 شخصاً، بحسب منظمات طبية معارضة، فيما لم تكشف المنظمة الدولية نتائج التحقيقات حتى الآن.

يذكر أن بريطانيا كانت قد ذكرت منتصف نيسان الماضي أن السلاح الكيماوي استخدم في سوريا نحو 400 مرة منذ عام 2014.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الكلور السارين الأسلحة الكيمائية حماة سوريا