التحالف ينفي سقوط مدنيين جراء غارات على ريف الحسكة

نفى المتحدث باسم التحالف الدولي، شون رايان، الإثنين سقوط قتلى في صفوف اللاجئين العراقيين جراء ضربات جوية للتحالف الدولي على قرية خويبيرة في ريف الحسكة الجنوبي.

وأوضح رايان أن التقرير الذي بثه التلفزيون السوري عن مقتل 18 لاجئاً عراقياً جراء قصف لطائرات التحالف مفبرك، مضيفاً أن التحالف الدولي لم يرصد إصابة أو مقتل أي مدني جراء الضربات الجوية في ريف الحسكة الإثنين.

وكانت وكالة الأنباء السورية "سانا" قد أفادت الإثنين بمقتل 18 لاجئاً عراقياً على الأقل بسبب ضربات جوية نفذتها طائرات قالت إنها تابعة للتحالف الدولي على قرية في ريف الحسكة الجنوبي.

من جانبه، لم يؤكد المرصد السوري سقوط قتلى جراء قصف جوي على قرية خويبيرة في ريف الحسكة الجنوبي، مشيراً إلى أن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت الإثنين من السيطرة على القرية بعد معارك مع مسلحي داعش.

وكانت منظمة العفو الدولية قد أصدرت الأسبوع الماضي تقريراً أشارت فيه إلى أن هناك أدلة على أن التحالف بقيادة الولايات المتحدة انتهك القانون الدولي في بعض ضرباته الجوية التي عرضت حياة المدنيين للخطر في الرقة العام الماضي.

يذكر أن التحالف الدولي كان قد أقر في 30 من تشرين الثاني (نوفمبر) من العام الفائت بمقتل ما لا يقل عن 800 مدني في غارات جوية نفذتها قواته في العراق وسوريا منذ عام 2014، على الرغم من أن تقارير مستقلة أشارت إلى مقتل أكثر من 5000 مدني جراء تلك الغارات، بحسب منظمة "إير وورز" البريطانية غير الحكومية المختصة بالشؤون العسكرية.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

التحالف الدولي الحسكة