الإدارة الذاتية تستعد لاستلام القمح من مزارعي المالكية

أعلنت شركة تطوير المجتمع الزراعي التابعة للإدارة الذاتية في المالكية (ديريك) عن جاهزيتها لاستقبال محصول القمح من المزارعين للموسم الحالي.

وقال اﻹداري في شركة تطوير المجتمع الزراعي في المالكية (ديريك)، يوسف عثمان، لآرتا إف إم، الإثنين إنه تم تجهيز ثلاثة مراكز لاستلام محصول القمح في المالكية (ديريك) وقريتي بروج وكر زيارت.

وأضاف عثمان أن المزارع سيستلم فواتير المحصول بعد مرور 15 يوماً على تسليمه المحصول للشركة في المراكز الثلاثة.

وأضاف اﻹداري في شركة تطوير المجتمع الزراعي: "الشروط التي وضعناها هي أن تكون الأكياس جديدة. إذ قمنا قبل فترة بتوزيع الأكياس على المزارعين بسعر 650 ليرة للكيس الواحد. وعند استلامنا المحاصيل سنقوم بإعادة  600 ليرة للمزارِع عن كل كيس. أما الشرط الثاني فهو أن يكون المحصول من إنتاج هذا الموسم وليس من إنتاج المواسم السابقة."

وأشار عثمان إلى أن الإدارة الذاتية حددت سعر شراء كيلو القمح من الدرجة الأولى بـ 175 ليرة، وسعر الكيلو من الدرجة الثانية بـ 173 ليرة، أما الدرجة الثالثة فتم تحديد سعر الكيلو الواحد منها بـ 171 ليرة.

هذا وكانت الإدارة الذاتية قد أعلنت عن تخصيص 20 مركزاً لاستلام محصولي القمح والشعير من المزارعين في عموم روجآفا.

إلى ذلك، بدأت مؤسسة تجارة الحبوب التابعة للحكومة السورية في الحسكة الإثنين بصرف قيمة الفواتير للمزارعين الذين سلموا محصولهم من القمح إلى المؤسسة خلال حزيران (يونيو) الجاري.

وذكرت مؤسسة تجارة الحبوب الحكومية في الحسكة لآرتا إف إم أنه تم تزويد المصارف الزراعية في كل من الحسكة والقامشلي بمبلغ 13 مليون ليرة سورية كدفعة أولى من قيمة الفواتير.

وأضافت مؤسسة تجارة الحبوب أن كمية القمح المسوق للمؤسسة وصلت إلى 2345 طناً من القمح في مركزي "جرمز" و "الثروة الحيوانية" في القامشلي بين الأول من حزيران (يونيو) الجاري وحتى مطلع الأسبوع الحالي.

كما أشارت المؤسسة إلى أن استلام قيمة الفواتير يتم بشكل شخصي أو عن طريق وكيل قانوني في المصارف الزراعية في القامشلي والحسكة.

يذكر أن رئيس نقابة المهندسين الزراعيين في إقليم الجزيرة، أحمد يونس، كان قد أفاد في وقت سابق لآرتا إف إم أن 90% من مساحات الأراضي المزروعة بالقمح والشعير البعليين في روجآفا خرجت من الخطة الزراعية للموسم الحالي، متوقعاً إنتاج 250 إلى 300 ألف طن من القمح.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الزراعة القمح المالكية ديريك