آخر الأخبار

  1. انتهاء تعبيد الشوارع الرئيسية والفرعية في معبدة
  2. البدء بتوسيع عبارات الأمطار على طرق قرى جبل عبد العزيز
  3. إصابة امرأة في حادث دراجة نارية على طريق عامودا القامشلي
  4. أردوغان يتوعد بإقامة "مناطقَ آمنة" شرق نهر الفرات
  5. إصابة شخص برصاص الجندرمة التركية قرب تل أبيض

روابط ذات صلة

  1. أردوغان يتوعد بإقامة "مناطقَ آمنة" شرق نهر الفرات
  2. عبد السلام أحمد: سياسة موسكو تدفع إلى تقسيم سوريا
  3. دي ميستورا يرحب بالاتفاق الروسي التركي بشأن إدلب
  4. ترامب: سأتخذ قريباً قراراً بشأن وجود قواتنا في سوريا
  5. صدور نتائج انتخابات الإدارة المحلية في محافظة الحسكة
  6. توثيق 20 ألف شخص محرومين من الجنسية السورية في الحسكة
  7. النظام يجري انتخابات الإدارة المحلية في مناطق سيطرته
  8. هيومن رايتس تتهم الإدارة الذاتية باحتجاز أعضاء من المجلس الكردي بشكل "تعسفي"
  9. مجلس سوريا الديمقراطية يعبر عن "أسفه" لاشتباكات القامشلي
  10. العفو الدولية تدين إعدام إيران لثلاثة نشطاء كرد

الديمقراطي التقدمي يبدي استعداده للتفاوض مع النظام

صرح عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا، أحمد بركات، الإثنين أن الحزب لا يمانع الحوار مع النظام السوري في حال توفر شروط هذا الحوار.

وأوضح القيادي في الحزب التقدمي خلال برنامج صباح الخير على أثير آرتا إف إم اليوم إن على النظام السوري القبول بالحوار أولاً، وأن يوضح رؤيته لحل القضية الكردية وحقوق الكرد في سوريا.

وأضاف بركات: "لن يتمكن حزب بمفرده من محاورة النظام، ولأجل ذلك، نقول إنه يجب أن تكون الحركة السياسية الكردية موحدة. فإذا توجه الوضع في سوريا إلى المزيد من التصعيد والقتل أو باتجاه الحل السياسي، فلابد أن نكون موحدين."

كما أضاف القيادي في حزب التقدمي أن الوضع  الكردي في سوريا بعد احتلال عفرين واتفاق منبج بدأ بالاتجاه نحو الأسوأ، محذراً من أن اتفاق منبج بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا من الممكن أن ينسحب على المناطق الكردية كلها.

وكانت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية، إلهام أحمد، قد أعربت عن استعداد المجلس للحوار والتفاوض مع النظام السوري بشكل مباشر، إذا كان الأخير مستعداً لخطوة كهذه، وفقاً لما نقلته وكالة هاوار الاثنين.

وأضافت أحمد أن الحرب والخيار العسكري لن يحلا الأزمة السورية، مشيرة إلى أن مجلس سوريا الديمقراطية أبدى استعداده للحوار والبدء بمفاوضات مباشرة مع النظام منذ البداية.

وكان رئيس النظام السوري، بشار الأسد، قد صرح الخميس الفائت إن قواته ستستعيد السيطرة على كافة المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، داعياً القوات الأمريكية إلى الرحيل عن البلاد.

وأضاف الأسد في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" أن الحكومة السورية ستتعامل مع قوات سوريا الديمقراطية على أساس خيارين، الأول هو فتح الأبواب أمام المفاوضات، والثاني هو استعادة تلك المناطق بالقوة، على حد تعبيره.

يذكر أن النظام السوري كان قد خرج من مناطق الجزيرة وكوباني وعفرين عام 2012 واحتفظ بتواجد محدود في المربعيين الأمنيين في الحسكة والقامشلي، بالإضافة لبعض المواقع العسكرية الأخرى.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا النظام السوري سوريا