آخر الأخبار

  1. واشنطن تتخلى عن دعم فصائل المعارضة في الجنوب السوري
  2. بدء التسجيل في امتحان اللغة الخاص بالماجستير بجامعة الفرات
  3. اعتقال شخص بريف الحسكة بتهمة زراعة الحشيش في منزله
  4. تضرر منازل في حي روناهي برأس العين بسبب الصرف الصحي
  5. فرض حالة الطوارئ في الرقة بعد تسلل خلايا من داعش

روابط ذات صلة

  1. الأسد يعبر عن استعداده لإجراء حوار مع الرئيس الأمريكي
  2. الأسايش تعتقل قيادياً من حزب يكيتي الكردي في القامشلي
  3. اعتقال قيادي من الديمقراطي الكردستاني في القامشلي
  4. الإدارة المدنية في منبج تنفي دخول القوات التركية إلى المدينة
  5. ارتفاع عدد اللاجئين والنازحين حول العالم إلى 68.5 مليون
  6. الرئيس السوري يعتبر الوجود الأمريكي في سوريا غزواً
  7. اتهام الإدارة الذاتية بالاستيلاء على منزلين لأسر قياديين في يكيتي
  8. التحالف يبلغ الإدارة المدنية في منبج أنها الممثل الوحيد للمدينة
  9. لقاء تشاوري حول الوضع السوري والتسوية في القامشلي
  10. الأسايش تفرج عن مسؤول بتيار المستقبل بعد اعتقال ليومين

الديمقراطي التقدمي يبدي استعداده للتفاوض مع النظام

صرح عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا، أحمد بركات، الإثنين أن الحزب لا يمانع الحوار مع النظام السوري في حال توفر شروط هذا الحوار.

وأوضح القيادي في الحزب التقدمي خلال برنامج صباح الخير على أثير آرتا إف إم اليوم إن على النظام السوري القبول بالحوار أولاً، وأن يوضح رؤيته لحل القضية الكردية وحقوق الكرد في سوريا.

وأضاف بركات: "لن يتمكن حزب بمفرده من محاورة النظام، ولأجل ذلك، نقول إنه يجب أن تكون الحركة السياسية الكردية موحدة. فإذا توجه الوضع في سوريا إلى المزيد من التصعيد والقتل أو باتجاه الحل السياسي، فلابد أن نكون موحدين."

كما أضاف القيادي في حزب التقدمي أن الوضع  الكردي في سوريا بعد احتلال عفرين واتفاق منبج بدأ بالاتجاه نحو الأسوأ، محذراً من أن اتفاق منبج بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا من الممكن أن ينسحب على المناطق الكردية كلها.

وكانت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية، إلهام أحمد، قد أعربت عن استعداد المجلس للحوار والتفاوض مع النظام السوري بشكل مباشر، إذا كان الأخير مستعداً لخطوة كهذه، وفقاً لما نقلته وكالة هاوار الاثنين.

وأضافت أحمد أن الحرب والخيار العسكري لن يحلا الأزمة السورية، مشيرة إلى أن مجلس سوريا الديمقراطية أبدى استعداده للحوار والبدء بمفاوضات مباشرة مع النظام منذ البداية.

وكان رئيس النظام السوري، بشار الأسد، قد صرح الخميس الفائت إن قواته ستستعيد السيطرة على كافة المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، داعياً القوات الأمريكية إلى الرحيل عن البلاد.

وأضاف الأسد في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" أن الحكومة السورية ستتعامل مع قوات سوريا الديمقراطية على أساس خيارين، الأول هو فتح الأبواب أمام المفاوضات، والثاني هو استعادة تلك المناطق بالقوة، على حد تعبيره.

يذكر أن النظام السوري كان قد خرج من مناطق الجزيرة وكوباني وعفرين عام 2012 واحتفظ بتواجد محدود في المربعيين الأمنيين في الحسكة والقامشلي، بالإضافة لبعض المواقع العسكرية الأخرى.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا النظام السوري سوريا