آخر الأخبار

  1. الموارد المائية تحذر سكان الحسكة من فيضان نهر الخابور
  2. وفاة رئيس لجنة طوارئ الكهرباء في المالكية إثر تعرضه لصعقة
  3. إصابة مقاتل من مجلس منبج العسكري بانفجار عبوة ناسفة
  4. قسد تسيطر على منطقتين وسط بلدة هجين بريف دير الزور
  5. مؤيدو الإدارة الذاتية في كوباني يتظاهرون تنديداً بالتهديد التركي

روابط ذات صلة

  1. الموارد المائية تحذر سكان الحسكة من فيضان نهر الخابور
  2. فتح طريق دولي في ريف رأس العين بعد أسبوع على إغلاقه
  3. تشغيل أول مشفى في كوباني باستخدام الطاقة الشمسية
  4. مشروع في كوباني لتشغيل 20 عاملاً ثلاثة أشهر
  5. شكاوى بحي زورآفا برأس العين من قلة المياه منذ أسبوع
  6. مشفى هوكر في المالكية يستلم أدوية لغسيل الكلى
  7. تسويق 7 آلاف طن من الخضار في الحسكة منذ تشرين الثاني
  8. ارتفاع عدد ساعات الكهرباء في كوباني إلى 20 ساعة يومياً
  9. فلاحون من المالكية يشتكون من سوء نوعية المازوت المخصص للزراعة
  10. شكاوى من أهالي من عامودا لانقطاع الكهرباء منذ ثلاثة أيام

تنفيذ المرحلة قبل الأخيرة من كهرباء العشرة أمبيرات برأس العين

أعلنت مؤسسة الكهرباءِ التابعة للإدارة الذاتية في رأس العين (سري كانيه) عن البدء بتنفيذ المرحلة ما قبل الأخيرة من مشروع كهرباء العشرة أمبيرات في أحياء المدينة.

وقال مراسل آرتا إف إم في رأس العين (سري كانيه) الأحد إن تنفيذ المشروع كان قد بدأ في أواخر عام 2015.

وأوضحت الرئيسة المشتركة لمؤسسة الكهرباء في رأس العين (سري كانيه)، دالية موصلي لآرتا إف إم، أن المشروع يتم تنفيذه بهدف تخفيف استهلاك المدينة من الكهرباء والحفاظ على الشبكات من التلف، حيث يغطي أكثر من 75% من مساحتها.

وأضافت موصلي: "ننفذ المشروع الآن في حي نوروز، حيث انتهينا من تنفيذه في شارعي آرا والعبرة، اللذين شملا نحو 260 منزلاً، كما نقوم بتنفيذه الآن في شارع الشبيبة. ونتوقع الانتهاء من التنفيذ في حي نوروز خلال الشهر الجاري لننتقل إلى حي روناهي، وهو الحي الأخير."

وذكرت الرئيسة المشتركة لمؤسسة الكهرباء أن المستفيدين من المشروع ملزمون بدفع 1500 ليرة سورية كتكلفة للتركيب والقواطع لمرة واحدة فقط في بداية تنفيذ المشروع، بالإضافة إلى رسم الاشتراك الشهري والبالغ 500 ليرة سورية.

من جانبه، قال فرمان محمد، من أهالي رأس العين (سري كانيه) لآرتا إف إم، إن المشروع يعتبر جيداً في حال ساهم تطبيقه في زيادة عدد ساعات توفر الكهرباء.

وأضاف محمد: "أظن أن عشرة أمبيرات من الكهرباء تكفي حاجة المنزل في حال لم يتم هدرها، إذ ليس من الضروري تشغيل كل الأدوات الكهربائية في آن واحد. ولكن ننتظر تطبيق المشروع في المدينة بأكملها على أمل أن يتحسن توفر الكهرباء حينها."

هذا ويشمل مشروع كهرباء العشرة أمبيرات أكثر من ستة آلاف منزل حتى الآن في أحياء رأس العين (سري كانيه)، ومن المقرر أن ينتهي تنفيذه قبل نهاية العام الجاري، بحسب مؤسسة الكهرباء.

يذكر أن عدد منازل مدينة رأس العين (سري كانيه) يصل إلى نحو ثمانية آلاف منزل، وفقاً ﻵخر إحصائية أجرتها الإدارة الذاتية.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الكهرباء رأس العين سري كانيه