اختتام المؤتمر الرابع لاتحاد الإعلام الحر في القامشلي

اختتمت الجمعة فعاليات المؤتمر الرابع لاتحاد الإعلام الحر، التابع للإدارة الذاتية بانتخاب سيبان جان وأفين يوسف رئيسين مشتركين جديدين للاتحاد.

كما انتخب المؤتمر تسعة أعضاء جدد لمجلس الاتحاد من إقليمي الجزيرة والفرات ومنطقة الشهباء.

وعقد المؤتمر الرابع لاتحاد الإعلام الحر في مركز محمد شيخو للثقافة والفن في القامشلي، بحضور العشرات من أعضاء الاتحاد والصحفيين العاملين في وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والعالمية.

وقالت عضو مجلس اتحاد الإعلام الحر، مريم تمر، لآرتا إف إم إن الاتحاد سيواصل عمله في الدفاع عن الصحفيين وتوثيق الانتهاكات ضدهم.

وأضافت تمر أن اتحاد الإعلام الحر أعد هذه السنة تقريراً عن الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون على يد السلطات التركية وتنظيم داعش، لافتاً  إلى أن نشر هذه الانتهاكات سيتم في البيان الختامي في وقت لاحق.

هذا وأشارت عضو مجلس اتحاد الإعلام الحر إلى اتخاذ قرار بعقد المؤتمر الخاص بالاتحاد كل سنتين.

من جهته، انتقد الصحفي جهاد درويش آليات عمل اتحاد الإعلام الحر، التي تحول دون تطويره، على حد تعبيره.

وأوضح درويش: "أردنا أن نغير الكثير من البنود في النظام الداخلي للاتحاد، كرغبتنا بعدم ذكر المسائل السياسية، ولكن مع الأسف لم نوفق في ذلك. والسبب يعود لمسألة التصويت. نحن نرى أن موضوع قرار الأغلبية ليس عادلاً."

وأضاف عضو مجلس اتحاد الإعلام الحر أن غالبية الحاضرين في المؤتمر مقربون من حركة المجتمع الديمقراطي، وأن الصحفيين المشاركين كانوا يرغبون في أن يكون اتحاد الإعلام الحر بعيداً عن تأثير أي طرف سياسي، على حد تعبيره.

وتأسس اتحاد الإعلام الحر قبل أربع سنوات بهدف الدفاع عن حقوق الصحفيين وتوثيق الانتهاكات المرتكبة بحقهم في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية، وفقاً للرئيسة المشتركة الجديدة للاتحاد أفين يوسف.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الإعلام الإدارة الذاتية القامشلي الجزيرة الفرات