آخر الأخبار

  1. إسرائيل ستواصل عملياتها ضد القوات الإيرانية في سوريا
  2. تخريج 286 طالباً من معهد إعداد المعلمين في كوباني وريفها
  3. بدء توزيع كتب المناهج الحكومية على مدارس الحسكة والقامشلي
  4. عدد أسرى داعش الأجانب لدى الإدارة الذاتية يصل إلى 500
  5. 355 لاجئاً عراقياً يغادرون مخيم الهول إلى بلادهم

روابط ذات صلة

  1. عبد السلام أحمد: سياسة موسكو تدفع إلى تقسيم سوريا
  2. دي ميستورا يرحب بالاتفاق الروسي التركي بشأن إدلب
  3. ترامب: سأتخذ قريباً قراراً بشأن وجود قواتنا في سوريا
  4. صدور نتائج انتخابات الإدارة المحلية في محافظة الحسكة
  5. توثيق 20 ألف شخص محرومين من الجنسية السورية في الحسكة
  6. النظام يجري انتخابات الإدارة المحلية في مناطق سيطرته
  7. هيومن رايتس تتهم الإدارة الذاتية باحتجاز أعضاء من المجلس الكردي بشكل "تعسفي"
  8. مجلس سوريا الديمقراطية يعبر عن "أسفه" لاشتباكات القامشلي
  9. العفو الدولية تدين إعدام إيران لثلاثة نشطاء كرد
  10. قمة طهران تفشل في الوصول إلى اتفاق بشأن إدلب

الرئيس الروسي يدين الهجوم الأمريكي على سوريا

أدان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الهجوم الصاروخي الذي قادته الولايات المتحدة على أهداف سورية فجر السبت.

ونقل الكرملين عن بوتين في بيان قوله إن التحركات الأمريكية في سوريا زادت من الكارثة الإنسانية في سوريا سوءاً وسببت المعاناة للمدنيين، فضلاً عن إلحاق الضرر بالعلاقات الدولية، بحسب البيان.

وقالت وزارة الدفاع الروسية السبت إن أنظمة الدفاع الجوي التابعة للنظام السوري اعترضت معظم الصواريخ المستخدمة في الهجوم الذي شنته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أن الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، لم تستهدف مواقع قريبة من القاعدتين الجوية والبحرية الروسيتين في سوريا.

وعبرت وزارة الدفاع الروسية عن غضبها من الهجمات التي وصفتها وسائل الإعلام السورية الرسمية بأنها انتهاك صارخ للقانون الدولي.

وأشارت وزارة الدفاع الروسية إلى أن قوات النظام السوري اعترضت الهجمات باستخدام أسلحة سوفيتية الصنع من بينها منظومة "بوك" الصاروخية.

من جانبه، حمّل السفير الروسي لدى واشنطن، أناتولي أنتونوف، الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا مسؤولية عواقب الضربات التي نفذتها الدول الثلاث على سوريا.

هذا ودعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، السبت كل الدول إلى ضبط النفس والامتناع عن كل عمل من شأنه أن يؤدي إلى التصعيد، بعد الضربات الجوية الأمريكية والفرنسية والبريطانية على سوريا.

وأفاد غوتيريس أن على كافة الأطراف ضبط النفس، وتجنب كل الأعمال التي يمكن أن تؤدي إلى تصعيد الوضع وتزيد من معاناة الشعب السوري.

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة، على ضرورة التحرك بموجب ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.

يذكر أن التدخل الغربي في سوريا تم بدون تفويض من مجلس الأمن الدولي الذي كان قد فشل في إصدار قرارات بشأن سوريا الأسبوع الماضي على خلفية الهجوم الكيماوي في مدينة دوما في السابع من نيسان (أبريل) الجاري.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

روسيا أمريكا سوريا