آخر الأخبار

  1. إسرائيل ستواصل عملياتها ضد القوات الإيرانية في سوريا
  2. تخريج 286 طالباً من معهد إعداد المعلمين في كوباني وريفها
  3. بدء توزيع كتب المناهج الحكومية على مدارس الحسكة والقامشلي
  4. عدد أسرى داعش الأجانب لدى الإدارة الذاتية يصل إلى 500
  5. 355 لاجئاً عراقياً يغادرون مخيم الهول إلى بلادهم

روابط ذات صلة

  1. عبد السلام أحمد: سياسة موسكو تدفع إلى تقسيم سوريا
  2. دي ميستورا يرحب بالاتفاق الروسي التركي بشأن إدلب
  3. ترامب: سأتخذ قريباً قراراً بشأن وجود قواتنا في سوريا
  4. صدور نتائج انتخابات الإدارة المحلية في محافظة الحسكة
  5. توثيق 20 ألف شخص محرومين من الجنسية السورية في الحسكة
  6. النظام يجري انتخابات الإدارة المحلية في مناطق سيطرته
  7. هيومن رايتس تتهم الإدارة الذاتية باحتجاز أعضاء من المجلس الكردي بشكل "تعسفي"
  8. مجلس سوريا الديمقراطية يعبر عن "أسفه" لاشتباكات القامشلي
  9. العفو الدولية تدين إعدام إيران لثلاثة نشطاء كرد
  10. قمة طهران تفشل في الوصول إلى اتفاق بشأن إدلب

فرنسا وأمريكا تهددان بالرد على القصف الكيماوي في دوما

مصدر الصورة: انترنت

قال الناطق باسم الحكومة الفرنسية، بنجامين غريفو، الثلاثاء إنه إذا تم تجاوز الخط الأحمر في سوريا، فسيكون هناك "رد"، مشيراً الى أن المعلومات تؤكد مبدئياً استخدام أسلحة كيمياوية في مدينة دوما السبت الماضي.

وأشار غريفو إلى أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ونظيره الأمريكي، دونالد ترامب، أصدرا توجيهات إلى فريقيهما من أجل متابعة التحقيقات، حسب تعبيره.

وكانت الرئاسة الفرنسية قد أعلنت بعد مباحثات هاتفية بين ماكرون وترامب على ضرورة أن يكون رد المجتمع الدولي حازماً حيال الهجوم الكيماوي المفترض على دوما في الغوطة الشرقية، على حد وصفها.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد تعهد الاثنين بالقيام بردّ سريع على الهجوم بالأسلحة الكيماوية الذي وصفه بالهمجي على مدينة دوما في الغوطة الشرقية.

وقال ترامب خلال اجتماع مع وزراء حكومته إنه سيتخذ قراراً خلال 48 ساعة وربما مع نهاية يوم الاثنين، موضحاً أن كل الخيارات مطروحة بما في ذلك العمل العسكري.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد شنت هجوماً صاروخياً على مطار الشعيرات في ريف حماة رداً على هجوم كيماوي بغاز السارين على بلدة خان شيخون في إدلب في نيسان (أبريل) من العام الماضي.

وفي السياق أكد رئيس مجلس الأمن الدولي، جوستافو ميزا كوادرا، الثلاثاء أن أعضاء المجلس يعملون حالياً على مشروع قرار جديد بشأن سوريا.

وأعرب كوادرا في تصريحات صحفية عن قلقه إزاء الوضع في سوريا عقب انتهاء جلسة مشاورات مغلقة لمجلس الأمن بشأن ما أسماها مزاعم الهجوم بالأسلحة الكيماوية على مدينة دوما في الغوطة الشرقية السبت الماضي.

كما ذكر رئيس مجلس الأمن الدولي أن أعضاء المجلس أكدوا خلال جلسة المشاورات المغلقة على الحاجة إلى إجراء تحقيق احترافي من قبل منظمة حظر الأسلحة الكيماوية بشأن ما حدث.

هذا وعقد مجلس الأمن في وقت سابق الاثنين جلسة مفتوحة حول سوريا، شهدت سجالاً بين المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، والمندوب الروسي، فاسيلي نيبينزيا، حول استخدام أسلحة كيماوية في دوما.

وأكدت  هيلي، خلال الجلسة أن بلادها سترد على هجوم مميت بأسلحة كيماوية في سوريا سواء أقام مجلس الأمن الدولي بتحرك أم لا.

وذكرت المندوبة الأمريكية لأعضاء مجلس الأمن الدولي أن العالم وصل إلى اللحظة التي يتعين أن يرى فيها تحقيق العدالة، حسب تعبيرها.

من جانبه، قال مبعوث روسيا لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، الاثنين إن موسكو حذرت الولايات المتحدة مما وصفها بتداعيات خطيرة إذا هاجمت النظام السوري على خلفية التقارير عن الهجوم الكيماوي في دوما.

كما نفى، نيبينزيا خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي وقوع أي هجوم باستخدام الأسلحة الكيماوية، داعياً إلى توجه محققي منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى سوريا لبحث الاتهامات بشأن الهجوم الكيماوي.

يذكر أن روسيا استخدمت حق النقض (الفيتو) عدة مرات ضد قرارات لمجلس الأمن الدولي تدين النظام السوري في السنوات الماضية.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

أمريكا فرنسا سوريا الكيماوي دوما الأمن الدولي