آخر الأخبار

  1. إسرائيل ستواصل عملياتها ضد القوات الإيرانية في سوريا
  2. تخريج 286 طالباً من معهد إعداد المعلمين في كوباني وريفها
  3. بدء توزيع كتب المناهج الحكومية على مدارس الحسكة والقامشلي
  4. عدد أسرى داعش الأجانب لدى الإدارة الذاتية يصل إلى 500
  5. 355 لاجئاً عراقياً يغادرون مخيم الهول إلى بلادهم

روابط ذات صلة

  1. عبد السلام أحمد: سياسة موسكو تدفع إلى تقسيم سوريا
  2. دي ميستورا يرحب بالاتفاق الروسي التركي بشأن إدلب
  3. ترامب: سأتخذ قريباً قراراً بشأن وجود قواتنا في سوريا
  4. صدور نتائج انتخابات الإدارة المحلية في محافظة الحسكة
  5. توثيق 20 ألف شخص محرومين من الجنسية السورية في الحسكة
  6. النظام يجري انتخابات الإدارة المحلية في مناطق سيطرته
  7. هيومن رايتس تتهم الإدارة الذاتية باحتجاز أعضاء من المجلس الكردي بشكل "تعسفي"
  8. مجلس سوريا الديمقراطية يعبر عن "أسفه" لاشتباكات القامشلي
  9. العفو الدولية تدين إعدام إيران لثلاثة نشطاء كرد
  10. قمة طهران تفشل في الوصول إلى اتفاق بشأن إدلب

حكم خلو: 125 ألف نازح يتواجدون حول عفرين

مصدر الصورة: انترنت

قال الرئيس المشترك للمجلس التشريعي في إقليم الجزيرة، حكم خلو، الأحد إن أكثر 125 ألف نازح يتواجدون في مخيمات حول عفرين.

وصرح خلو لآرتا إف إم خلال برنامج (صباح الخير) اليوم أن كل شخص يعود إلى عفرين يتعرض للضرب والخطف والمضايقات من قبل مسلحي المعارضة المدعومين من تركيا.

وأضاف الرئيس المشترك للمجلس التشريعي في إقليم الجزيرة: "جميع موظفي الإدارة الذاتية وكل شخص كان على علاقة بمؤسسات الإدارة الذاتية هم الآن تحت التهديد من قبل الجيش التركي المحتل."

وذكر خلو أن الإدارة تطالب بوجود ضمانات دولية قبل الطلب من نازحي عفرين العودة إلى مدينتهم وقراهم.

كما أشار الرئيس المشترك للمجلس التشريعي في إقليم الجزيرة إلى أن عفرين كانت ضحية للاتفاقيات الدولية، في إشارة إلى اتفاق بين روسيا وتركيا اقتضى مبادلة الغوطة الشرقية بعفرين، حسب تعبيره.

وفي السياق، دعا القيادي في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي (يكيتي) في سوريا، حسين نعسو، نازحي عفرين للعودة إلى مدينتهم وقراهم لمنع تركيا من تنفيذ تغيير ديموغرافي هناك.

وأضاف نعسو خلال في برنامج صباح الخير على أثير آرتا إف إم اليوم أن تركيا والفصائل المدعومة منها تعمل على إحداث التغيير الديموغرافي في عفرين من خلال توطين الخارجين من الغوطة فيها.

وأشار القيادي في حزب الوحدة إلى أن "أحد الأهداف الرئيسية للهجوم التركي هو التغيير الديموغرافي لمنطقة عفرين، وهذا التغيير بدأ بالفعل ويتم توطين نازحي الغوطة هناك."

وذكر نعسو، أن ممثلين عن التحالف الوطني الكردي في سوريا كانوا قد التقوا السبت مع وزارة الخارجية الروسية حول عفرين.

وأوضح القيادي في حزب الوحدة أن الموضوع الرئيسي في اللقاء مع الروس كان دعوتهم للتدخل من أجل سحب الجماعات المسلحة والجيش التركي من عفرين وتشكيل إدارة من قبل أهالي عفرين بالتنسيق مع النظام السوري وروسيا.

وأشار نعسو  إلى أن الرد الروسي كان إيجابياً، لكنه أوضح أن جميع الدول تخشى معاداة تركيا من أجل الكرد، حسب تعبيره.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أشار أكثر من مرة إلى قيام مسلحي المعارضة المدعومين من تركيا بالاستيلاء على منازل المدنيين في عدة مناطق بمدينة عفرين وريفها وتوطين عائلاتهم في تلك المنازل.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الجزيرة عفرين النازحين روسيا تركيا الكرد التغيير الديمغرافي